احتجاجات إيران

شاهد.. إيرانيات يطردن نساء شرطة الأخلاق من الحافلة

"سننهي نظام الفصل العنصري بين الجنسين"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

انتشر مقطع فيديو يظهر إيرانيات يقاومن نساء شرطة الأخلاق ويطردنهن من حافلة في طهران.

وقالت سيدتان صورتا مقطع الفيديو "نخلع حجابنا كل يوم ولا نقبل التنمر من شرطة الأخلاق. سننهي نظام الفصل العنصري بين الجنسين".

وكانت النساء في محافظة سيستان بلوشستان الإيرانية انضممن مؤخرا إلى الاحتجاجات واسعة النطاق، التي أشعلتها وفاة مهسا أميني، في خطوة أكدت مجموعات حقوقية أن حدوثها "نادر" في المنطقة المحافظة إلى حد كبير.

وأظهرت تسجيلات مصوّرة انتشرت على الإنترنت عشرات النساء في عاصمة المحافظة زاهدان يرفعن لافتات كتب عليها "امرأة، حياة، حرية"، وهو أحد أبرز شعارات الحركة الاحتجاجية التي انطلقت في منتصف سبتمبر.

وهتفت نساء ارتدين "الشادور": "بالحجاب أو بدونه، هيا إلى الثورة"، وذلك بحسب تسجيلات مصوّرة انتشرت على تويتر.

وعلّق مدير منظمة حقوق الإنسان في إيران، ومقرها أوسلو، محمود أميري مقدّم على التظاهرة النسائية في زاهدان بالقول "إنها بالفعل نادرة من نوعها"، إذ إن المدينة شهدت على مدى الشهرين الماضيين خروج الرجال إلى الشوارع بعد صلاة الجمعة. وقال لوكالة "فرانس برس" إن "الاحتجاجات الحالية في إيران ليست إلا انطلاقة لثورة كرامة".

وأضاف: "ساهمت هذه الاحتجاجات بتمكين النساء والأقليات الذين تم التعامل معهم على مدى أربعة عقود كمواطنين من الدرجة الثانية، ليخرجوا إلى الشوارع ويطالبوا بحقوقهم الأساسية".

9 إيرانيات ضمن 100 امرأة مؤثرة بالعالم

كما أشادت مجلة "تايم" الأميركية باحتجاجات النساء في إيران، قائلة إن حركتهن رائدة في مجال التعليم والحرية والعلمانية، مضيفة أن ما يحدث في إيران الآن مختلف عن الماضي؛ لأن "اليوم رغبات كل من يريدون التغيير قد ظهرت وتجلت في صرخات "المرأة، الحياة، الحرية".

واختارت المجلة عددًا من المتظاهرات والناشطات الإيرانيات ضمن قائمة 100 امرأة ملهمة ومؤثرة في العالم خلال العام 2022، في قائمة تضمنت: "جوهر عشقي، ونرجس محمدي وسبيده قليان، وإلناز ركابي ونيلوفر بياني، وزر أميربراهيمي، ونازنين زاغري راتكليف".

حل شرطة الأخلاق

بعد إعلان السلطات الإيرانية حلّ شرطة الأخلاق ووقف تسيير ما تسميها "دوريات الآداب"، أعلن النائب في البرلمان الإيراني وعضو اللجنة الثقافية البرلمانية، حسين جلالي، أن الحكومة تبحث تجميد الحسابات المصرفية لغير المحجبات.

وأضاف أن القرار جاء بدلاً من تسيير دوريات الآداب، المعروفة بدوريات الإرشاد، والتي أعلن المدعي العام الإيراني عن وقف عملها قبل بضعة أيام.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.