سجون إيران

بركسل: على إيران الإفراج فوراً عن عامل الإغاثة البلجيكي

أوقفت إيران أوليفييه فانديكاستيل في فبراير 2022 وحكمت عليه في مطلع العام الجاري بالسجن لأكثر من 12 عاماً والجلد 74 مرة بعد إدانته بتهمة "التجسس"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

حضّ رئيس الوزراء البلجيكي، ألكسندر دي كرو، الأربعاء الرئيس الإيراني على الإفراج "فوراً" عن عامل إغاثة تحتجزه طهران.

وأوقفت إيران أوليفييه فانديكاستيل (42 عاماً) في فبراير 2022 وحكمت عليه في مطلع العام الجاري بالسجن لأكثر من 12 عاماً والجلد 74 مرة بعد إدانته بتهمة "التجسس".

وقال دي كرو في تغريدة إثر اتصال هاتفي مع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي: "رسالتي كانت واضحة للغاية: أوليفييه فانديكاستيل بريء ويجب الإفراج عنه فوراً".

وأضاف: "في غضون ذلك، يجب أن تتغير ظروف سجنه غير الإنسانية".

وانتقد خبراء حقوقيون في الأمم المتحدة اعتقال فانديكاستيل ووصفوه بأنه "انتهاك صارخ" للقانون الدولي.

وتقول منظمات حقوقية إنه محتجز في إطار "دبلوماسية الرهائن" الإيرانية لمحاولة حمل بلجيكا على الإفراج عن دبلوماسي إيراني مسجون بتهم تتصل بمخطط لمهاجمة معارضين إيرانيين في المنفى.

الدبلوماسي الإيراني أسد الله أسدي
الدبلوماسي الإيراني أسد الله أسدي

ودين الدبلوماسي أسد الله أسدي عام 2021 بتدبير مخطط لتفجير فعالية نظمتها جماعة إيرانية معارضة في ضواحي باريس عام 2018.

وأحبطت أجهزة استخبارات أوروبية المخطط، وحُكم على أسدي الذي كان دبلوماسياً يعمل في النمسا ودين لتوفيره المتفجرات للقنبلة، بالسجن 20 عاماً.

وفي يوليو من العام الماضي، أبرمت بلجيكا وإيران اتفاقاً لتبادل السجناء اعتبرته بروكسل وسيلة للإفراج عن فانديكاستيل.

لكن المحكمة الدستورية البلجيكية علّقت الاتفاق بعد أن طعن فيه معارضون إيرانيون في المنفى.

ومن المقرر أن تبت المحكمة في شرعية الاتفاق بحلول الثامن من مارس.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة