سجون إيران

إيران.. أحكام بالإعدام بحق 6 ناشطين أهوازيين

أدينوا بتنفيذ هجمات مسلحة ما بين 2017 و2019 أدت لمقتل عناصر من الأمن

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

ذكرت وكالة أنباء "تسنيم" الإيرانية، اليوم الاثنين، أن محكمة الثورة في مدينة الأهواز حكمت على 6 أعضاء في "حركة النضال العربي لتحرير الأحواز" بالإعدام، ووصفت الحركة بـ"الإرهابية".

وفي حيثيات حكمها، قالت المحكمة إن المدانين "من أعضاء الذراع العسكرية" لحركة النضال، وقد نفذوا عمليات منفصلة قتلوا من خلالها اثنين من عناصر الباسيج، هما علي صالحي مجد ويونس بحر في مدينة عبادان (جنوب غرب الأهواز). كما أدانتهن بقتل ضابط شرطة يدعى الله نظر صفري ومجند يدعى محمد رضا رفيعي في ميناء خور موسى. وتمت هذه العمليات بين عامي 2017 و2019.

وجاء في الحكم أن علي مجدم ومحمد رضا مقدم، اللذين يقودان الفرع الداخلي للحركة، أدينا بتهمة قيادة وعضوية الفرع العسكري للحركة في داخل إيران "من أجل مواجهة الجمهورية الإسلامية الإيرانية".

مدينة الأهواز في جنوب إيران (أرشيفية)
مدينة الأهواز في جنوب إيران (أرشيفية)

كما أدانت محكمة الثورة في الأهواز كلا من معين الخنفري وحبيب دريس وعدنان الغبيشاوي وسالم الموسوي بـ"المواجهة المسلحة لأسس الجمهورية الإسلامية" وبعضوية مجموعة الفرع الداخلي لجماعة "حركة النضال العربي".

وقالت المحكمة إن المدانين نفذوا عمليات القتل "بناء على أوامر قادتهم المقيمين في أوروبا، مثل حبيب نبغان، وحبيب الله جعب". واختفى الإيراني السويدي حبيب الله جعب خلال زيارة إلى تركيا في أكتوبر 2020 وظهر مجدداً معتقلاً في إيران. ويحاكم منذ 2022 بتهم "الإرهاب" ونشر "الفساد في الأرض"، وترؤسه مجموعة انفصالية عربية.

واتهمت مجموعته بـ"التعاون مع مجموعات إرهابية أخرى" في هجوم نفذته خلال احتفال عسكري في الأهواز خلف 25 قتيلاً و249 جريحاً في سبتمبر 2018.

وتؤكد منظمات حقوقية بينها منظمة العفو الدولية، أن إيران هي أكثر دولة تنفّذ عقوبة الإعدام بعد الصين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.