تسميم الطالبات.. خامنئي يدعو السلطات لتتبع القضية

استمرار الغموض بشأن تسمّم التلميذات في إيران.. ورئيسي يصفها بالمؤامرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

وصف المرشد الإيراني علي خامنئي اليوم الاثنين تسميم تلميذات إيرانيات خلال الشهور القليلة الماضية بأنه جريمة "لا تغتفر" وسط انتشار لوقائع يُشتبه بأنها ناجمة عن تسميم في أنحاء مختلفة من البلاد ونقل مئات الفتيات للمستشفى.

ونقلت وسائل إعلام رسمية عن خامنئي قوله: "على السلطات تتبع قضية تسميم التلميذات بجدية. هذه جريمة لا تغتفر.. يجب معاقبة مرتكبي هذه الجريمة بقسوة".

وكان الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي قد وصف أمس الأحد ظاهرة تسمم طالبات المدارس في البلاد بأنها "مؤامرة من العدو"، معتبراً أنها تشكل "حلقة أخرى من سلسلة المؤامرات التي يحيكها الأعداء بهدف إثارة التوتر والتهويل داخل المجتمع ونشر الخوف في قلوب المواطنين".

ويستمر التسمم الذي يطال التلميذات في إثارة القلق والغضب في إيران، حيث تمّ تسجيل حالات جديدة في عدّة مناطق، بينما لا يزال الغموض يلف القضية.

تلميذة إيرانية تسممت مؤخراً
تلميذة إيرانية تسممت مؤخراً

ويوماً بعد آخر، تتكرّر الظاهرة: تلميذات في مدارس الفتيات يتنشّقن روائح "كريهة" أو "غير معروفة" ثمّ تظهر عليهن عوارض مثل الغثيان وضيق التنفّس والدوخة.

ورغم نقل بعضهن إلى المستشفى لفترة وجيزة، إلا أن أي منهن لم تتأثّر بشكل خطير إلى الآن.

وتمّ الأحد الإبلاغ عن تسمّم عدد من الطالبات في مدرستين ثانويتين للبنات، في أبهار (غرب) والأهواز (جنوب غرب)، وفي مدرسة ابتدائية في زنجان (غرب)، حسبما أفادت وكالة الأنباء "إسنا" نقلاً عن مسؤولين صحيين محليين.

كما طالت حالات التسمّم تلميذات في مدارس مدينة مشهد (شمال شرق) وشيراز (جنوب) وأصفهان (وسط)، بحسب وكالتي الأنباء مهر وإيلنا.
وتعرّضت مئات التلميذات لتسمّم بالغاز في عشرات من مراكز التعليم خلال الأشهر الثلاثة الفائتة، وفقاً للأرقام الرسمية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.