واشنطن وتل أبيب تتعهدان: سنمنع إيران من امتلاك النووي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

تعهدت الولايات المتحدة وإسرائيل بزيادة التنسيق لمنع إيران من امتلاك سلاح نووي، وذلك بيان مشترك صدر عقب اجتماع مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان مع نظيره الإسرائيلي، تساحي هانيجافي، في واشنطن.

وأضاف البيان أن هناك اتفاقاً على إحباط أنشطة إيران الإقليمية العدائية في الشرق الأوسط.

كما بحث الطرفان بقلق التقدم المحرز في برنامج إيران النووي، واتفقا على تعميق الشراكة الأمنية بين البلدين.

وفي هذا الإطار، تعهدت الأطراف بزيادة التنسيق فيما بينها لمنع إيران من الحصول على أسلحة نووية، وإحباط أنشطتها الإقليمية العدائية في الشرق الأوسط.

بالإضافة إلى ذلك، استعرض المشاركون في الاجتماع التدريبات العسكرية المشتركة الأخيرة بين الجيش الأميركي والجيش الإسرائيلي، ورحبوا بالزيارة المتوقعة إلى إسرائيل من قبل وزير الدفاع لويد أوستن.

صنع أسلحة نووية

يذكر أن تقريراً لمعهد العلوم والأمن الدولي كشف أن إيران قادرة على إنتاج ما يكفي من المواد المستخدمة في صنع الأسلحة لصنع قنبلة نووية في غضون 12 يوماً فقط، وإنتاج أربع قنابل أخرى في غضون شهر.

وأشار إلى أنه يمكن للنظام الإيراني تخصيب ما يكفي من اليورانيوم، لتصنيع ما مجموعه سبعة أسلحة نووية في ثلاثة أشهر، وفقا للمعهد في تقرير حلل فيه المعلومات التي قدمتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية (IAEA).

من منشأة فوردو النووية (أرشيفية- فرانس برس)
من منشأة فوردو النووية (أرشيفية- فرانس برس)

تخصيب اليورانيوم

وتظهر النتائج أن إيران أقرب من أي وقت مضى إلى تجاوز العتبة النووية. وقامت طهران، في الأشهر الأخيرة، بتخصيب اليورانيوم إلى مستويات أقل بقليل من مستويات الأسلحة، مما أثار مخاوف من أن إيران قد تتحرك نحو اختبار سلاح نووي في أي لحظة.

وكشفت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في أحدث تقاريرها أن إيران قامت على الأرجح بتخصيب ما يصل إلى 83.7% في منشأة فوردو النووية، وهو موقع عسكري تم حفره في أعماق الجبال.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.