طهران تتهم زيلينسكي بانتقادها للحصول على المزيد من الأسلحة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

اتهمت طهران الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، بانتقاد إيران في محاولة للحصول على مزيد من المساعدات والأسلحة من الغرب في النزاع مع روسيا.

جاء رد وزارة الخارجية الإيرانية على مقطع فيديو نُشر الأربعاء، دعا فيه الرئيس الأوكراني "الشعب الإيراني" إلى ممارسة ضغوط على حكومته للابتعاد عن "الإرهاب الروسي" والتوقف عن إمداد موسكو بالطائرات المسيّرة التي تستخدمها لتنفيذ هجمات على نطاق واسع في أوكرانيا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، ناصر كنعاني، إنّ "تكرار المزاعم الواهية لرئيس أوكرانيا ضد إيران... يهدف إلى الحصول على أكبر قدر ممكن من الأسلحة والمساعدات المالية من الدول الغربية".

وكان الرئيس الأوكراني قال في مقطع الفيديو المترجم بالفارسية، إنّه عندما تضرب طائرة بدون طيار إيرانية الصنع من طراز "شاهد 136"، "مهجعاً للطلاب، يموت أشخاص ويندلع حريق ويصل منقذون، ثمّ بعد دقائق، تضرب (مسيّرة) شاهد ثانية لتقتل المنقذين".

إسقاط 60 طائرة

وبعد سلسلة من عمليات القصف الليلية، أعلنت أوكرانيا أنّها أسقطت حوالي 60 طائرة من دون طيّار من طراز "شاهد" خلال ليلتي الخميس والجمعة.

وقال زيلينسكي في الفيديو الذي نُشر على وسائل التواصل الاجتماعي في إيران "طائراتكم شاهد التي تُرهب الشعب الأوكراني كلّ ليلة تعني أنّ الشعب الإيراني يتمّ دفعه أكثر فأكثر إلى الجانب المظلم من التاريخ".

مسيرة شاهد 129 الإيرانية (أ ف ب - أرشيفية)
مسيرة شاهد 129 الإيرانية (أ ف ب - أرشيفية)

يذكر أن إيران نفت في بادئ الأمر إمداد روسيا بطائرات مسيرة من طراز شاهد، لكنها قالت لاحقا إنها زودتها بعدد محدود منها قبل بدء الصراع الأوكراني.

وتقول أوكرانيا إن الطائرات المسيرة تلعب دورا رئيسيا في هجمات روسيا على المدن والبنية التحتية.

وعززت روسيا تعاونها العسكري مع إيران منذ بدأت غزوها الشامل لأوكرانيا في فبراير شباط 2022. وأقرت باستخدام طائرات مسيرة إيرانية الصنع لكن موسكو تسعى الآن لتعزيز إنتاجها من تلك الطائرات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.