معقول؟

مدير أغوى الناس بـ"أيفونات" فجمع الأموال وهرب!

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

لم يكن يتوقع إيرانيون تهافتوا على عرض لشراء جهاز آيفون أن وراء تلك الفرصة نصّابا حصل على الأموال وهرب!

جمع الملايين وفرّ

فبعدما قدمت شركة في العاصمة الإيرانية طهران عروضا مغرية على واحد من أهم المنتجات في البلاد، وهو جهاز هاتف "آيفون" الصادر في 2021، تبين أن صاحبها قاد مخطط احتيال وجمع الملايين وفرّ.

وأفادت السلطات الإيرانية بأن شركة كوروش كانت عرضت iPhone 13S بدءًا من ما يعادل 360 دولارا، فإذا ما كان المشتري مستعد للدفع أولا، فعليه الدفع ثم الانتظار لبضعة أسابيع قبل استلام الجهاز.

وظهر المشاهير في إيران في إعلانات الشركة عبر الإنترنت ما زاد من الاهتمام.

كما تلقى بعض الزبائن الهواتف ما زاد من الطلب على الشركة، وقدرت صحيفة "شارغ" الإصلاحية أن الشركة حققت 36 مليون دولار في أقل من عام، على الرغم من أن المسؤولين لم يؤكدوا ذلك، إلى أن نفدت الهواتف.

وأضافت السلطات أن الرئيس التنفيذي لشركة كوروش البالغ من العمر 27 عاما والعقل المدبر للمخطط، أمير حسين شريفيان غادر فجأة في سبتمبر/أيلول الماضي، وما زال هاربا مع ملايين الدولارات من المدفوعات، وفقا لوكالة "أسوشييتد برس".

إلى ذلك، أعلن المتحدث باسم الشرطة الإيرانية الجنرال سعيد مونتازر الميهدي، أن المحققين ما زالوا يلاحقون شريفيان.

ثمن باهظ

يشار إلى أن الحكومة الإيرانية كانت حظرت العام الماضي، جهازي "آيفون 14 و 15"، ما رفع أسعار الأجهزة إلى حد كبير.

فيما يتراوح سعر iPhone 13S بين 330 دولارا للموديلات التي تم تجديدها إلى 1020 دولارا للأجهزة الجديدة، ولا يتوفر آيفون 15 المرغوب الآن في جميع أنحاء العالم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.