الشرق الأوسط

الجيش الأميركي: نحضر لضمان جهوزيتنا أمام أي تطور محتمل بالمنطقة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بينما تستعد إسرائيل لأحد أسوأ السيناريوهات المتمثل في احتمال أن تشن إيران خلال الساعات القادمة هجومًا مباشرًا على أراضيها، ردًا على ضرب القنصلية الإيرانية في دمشق في الأول من أبريل، تسعى الولايات المتحدة إلى خفض التوترات والعمل على تجنب توسع الحرب.

تجنب الحرب

فقد أكد رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال تشارلز براون أن بلاده "تعمل على منع اندلاع حرب موسعة، فيما تسعى في الوقت عينه إلى التأكد من حماية جميع القوات الأميركية في المنطقة".

وقال: نحضر بشكل جيد لضمان جهوزيتنا أمام أي تطور محتمل في المنطقة"، وفق ما نقلت شبكة "سي بي أس".

هجوم كبير اليوم

أتى ذلك، بالتزامن مع ترجيح مسؤولين أميركيين أن تشن طهران هجوما "كبيرا" على إسرائيل اليوم، ربما تستخدم فيه أكثر من 100 طائرة مسيرة وعشرات الصواريخ ضد أهداف عسكرية في الداخل الإسرائيلي.

وقال المسؤولان إنه سيكون من الصعب على الإسرائيليين التصدي لهجوم بهذا الحجم. لكنهما أشارا في الوقت عينه إلى أن طهران قد تشن هجوما أصغر نطاقا لتجنب حدوث تصعيد كبير.

من تشييع محمد رضا زاهدي الذي قتل بالغارة الإسرائيلية على القنصلية الإيرانية في دمشق - رويترز
من تشييع محمد رضا زاهدي الذي قتل بالغارة الإسرائيلية على القنصلية الإيرانية في دمشق - رويترز

تهديد حقيقي وموثوق

كما جاءت تلك التصريحات فيما أعلن البيت الأبيض أن واشنطن نظرت في وضع قواتها بعد التهديدات الإيرانية لإسرائيل، مؤكدا أن تلك التهديدات "حقيقية". وقال الناطق باسم مجلس الأمن القومي الأميركي جون كيربي لصحافيين "ما زلنا نعتبر أن تهديد إيران المحتمل، حقيقي وموثوق"، مضيفا أن بلاده تنوي "بذل كل ما هو ممكن لضمان تمكن إسرائيل من الدفاع عن نفسها".

وكان الحرس الثوري أعلن الأسبوع الماضي مقتل محمد رضا زاهدي، قائد فيلق القدس التابع للحرس في سوريا ولبنان، ونائبه محمد هادي رحيمي وخمسة من الضباط المرافقين لهما في هجوم إسرائيلي على القنصلية الإيرانية بدمشق.

فيما توعد المرشد الإيراني، علي خامنئي، بالرد قائلا إن بلاده ستعاقب تل أبيب على استهدافها القنصلية.

كما توعد وزير الدفاع الإيراني محمد رضا آشتياني بتوجيه "صفعة قوية" لإسرائيل ردا على الهجوم، الذي وصف بأنه الأكثر إيلاماً لطهران منذ اغتيال قائد فيلق القدس السابق، قاسم سليماني عام 2020 في محيط مطار بغداد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.