أول تصريح وظهور.. بزشكيان "سنمد يد الصداقة للجميع"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بعد إعلان فوزه رسمياً، أكد الرئيس الإيراني المنتخب الإصلاحي مسعود بزشكيان، السبت، أنه "سيمد يد الصداقة للجميع".

جاء ذلك في أول تصريحات له منذ إعلان فوزه في الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية أمام المحافظ المتشدد سعيد جليلي.

"سنمد يد الصداقة للجميع"

كما تابع بزكشيان في تصريح للتلفزيون الرسمي: "سنمد يد الصداقة للجميع، نحن جميعنا شعب هذا البلد وعلينا الاستعانة بالجميع من أجل تقدّمه".

وفي منشور على منصة "إكس" أكد أن "الطريق الصعب أمامنا لن يكون سهلاً إلا برفقتكم وتعاطفكم وثقتكم. أمد يدي لكم".

أتى ذلك بعدما قاد بزشكيان حملته الانتخابية في الأيام الأخيرة برفقة محمد جواد ظريف، الذي سعى إلى تقارب إيران مع الدول الغربية خلال السنوات الثماني التي قضاها على رأس وزارة الخارجية.

وشغل بزشكيان منصب وزير الصحة في عهد الرئيس الإصلاحي محمد خاتمي بين أغسطس 2001 وأغسطس 2005.

وكان قد استُبعد من السباق الرئاسي في العام 2021.

جمعة الحسم في الجولة الثانية من الانتخابات الإيرانية

هزم جليلي

يذكر أن المرشح الإصلاحي مسعود بزشكيان فاز، السبت، في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية الإيرانية أمام المرشح المحافظ المتشدد سعيد جليلي، حسبما أفادت وسائل الإعلام الرسمية.

وأحصى مسؤولو الانتخابات حتى الآن أكثر من 30 مليون صوت، حصل بزشكيان منها على ما يزيد عن 17 مليون صوت، وجليلي على أكثر من 13 مليون صوت، وفق نتائج نشرتها وزارة الداخلية.

كما أضافت الوزارة أنه بعد إحصاء مليونين و547 ألف صوت، حصل بزشكيان على مليون و263 ألف صوت، في حين حصل منافسه سعيد جليلي على مليون و244 ألف صوت، بحسب رويترز، إلى أن أظهر الفرز النهائي لجميع الأصوات النتيجة.

وكشفت أن نسبة المشاركة في الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة الإيرانية بلغت 49.8%.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.