.
.
.
.

نابوليون أراد تفجير الكرملين قبل طلوع الشمس

مزاد علني عرض رسالة استثنائية مكتوبة بخط يد الإمبراطور الفرنسي

نشر في: آخر تحديث:
عرض مزاد علني في باريس رسالة استثنائية كتبها نابوليون الأول بخط يده في العشرين من تشرين الأول/أكتوبر 1812، وجاء فيها "سأفجر الكرملين في اليوم الثاني والعشرين عند الثالثة فجراً".



وبعد مئتي عام على الحملة الفرنسية على روسيا، تقوم دار أوسينا في فونتانبلو قرب باريس بعرض هذه الرسالة المشفرة التي تحمل توقيع "ناب" للبيع في مزاد في الثاني من كانون الأول/ديسمبر، علماً أن قيمتها تقدر بما بين عشرة آلاف و15 ألف يورو دون احتساب المصاريف.



وكان نابوليون قد غادر موسكو وهي في حالة دمار واسع، وانتقل إلى محيطها، وأبلغ وزير العلاقات الخارجية في حكومته هوغ برنار ماريه قراره بدك الكرملين.

وطلب القائد الفرنسي في هذه الرسالة من وزيره الموجود حينها في فيلنيوس أن يجمع المواد الغذائية وأن يجد وسائل للنقل. كما كتب أن "سلاح الفرسان قد تفكك، وكثير من الأحصنة تلاقي حتفها" من جراء البرد القارس الذي تحمله رياح سيبيريا إلى أرجاء موسكو.

وفي هذا السياق، يقول الخبير الان نيكولا إن "تنفيذ المهمة أوكل إلى المارشال مورتييه، فقام بدك أبراج الكرملين الذي كان قصراً امبراطورياً وقلعة عسكرية في آن واحد"، غير أن الأبراج أعيد بناؤها بسرعة كبيرة على شاكلة الأبراج المدمرة تماماً.

ويضيف الخبير أن "الرسائل المكتوبة بخط يد نابوليون نادرة، لأن الكثيرين من حملة الرسائل فقد أثرهم بعد أن وقعوا على الأرجح بين أيدي الروس".

كما تعرض في المزاد مخطوطة كتبها نابوليون من منفاه في سانت هيلينا تحمل عنوان "مقالة حول أساليب تعزيز الحملة"، وحاول فيها الإمبراطور تبرير سياساته في الحملة على روسيا.



وإلى جانب المخطوطات والرسائل، يعرض المزاد سريري نابوليون وجوزفين وأربع كراس على شكل طبول عسكرية يقدر ثمنها بما بين 50 ألف يورو و60 ألفا، ومصدرها الفندق الصغير في شارع شانتورين في باريس الذي كان أول مسكن للزوجين، والذي دمر في العام 1862.