بولندية تعود للحياة بعد 11 ساعة على إعلان وفاتها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

استفاقت بولندية في الحادية والتسعين كان قد أعلن خبر وفاتها في منزلها من قبل طبيبة ونقلت إلى المشرحة، بعد 11 ساعة على ذلك، على ما ذكرت محطة "تي في بي" التلفزيونية العامة.

وتعود الواقعة إلى السادس من نوفمبر، عندما استفاقت جانينا كولبيفيتش، وهي من سكان أوستروف لوبيلسكي في شرق بولندا، في براد مشرحة أمام ذهول الموظفين الذين رأوا كيسا أسود يحوي الجثث يتحرك على ما أوضحت المحطة.

وقالت الطبيبة فييسلافا تشيز "لقد أصدرت وثيقة وفاتها وأنا تحت هول الصدمة لا أعرف ما حصل كان قلبها قد توقف عن الخفقان ولم تكن تتنفس، كنت متأكدة من أنها ماتت".

وروت ابنة شقيقة المرأة المسنة "خالتي لا تعرف ما حصل لها لأنها تعاني من تصلب لوحي متقدم جداً. بعدما أعدناها إلى المنزل قالت لنا إنها تشعر ببرد شديد وطلبت كوب شاي ساخن"، وفتحت الشرطة تحقيقاً حول هذه القضية غير الاعتيادية وقد تلاحق الطبيبة قضائياً، على ما أوضحت المحطة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.