.
.
.
.

بـ 8 أشهر فقط.. طفل سوري أصبح إمبراطور القراءة

نشر في: آخر تحديث:

أحمد.. طفلٌ سوري انتقل مع عائلته للعيش في ألمانيا بعد أن بدأت مأساة بلاده.

وقد التحق بالمدرسة وبدأ بتعلم اللغة الألمانية، حاله كحال مختلف الطلاب الجدد. لكن المفاجأة حصلت بفوز أحمد البالغ من العمر 7 سنوات، بجائزة "إمبراطور القراءة" في مسابقة أمير القراءة التي تنظمها مكتبة بلدة "باد" بولاية سكوسونيا، بعد وصوله البلاد بـ8 أشهر.

وفي هذا السياق، يقول أحمد إنه يشعر بسعادة غامرة عند قراءة الكتب، ولا يجد صعوبة في ممارسة اللغة الألمانية. ملكة أحمد اللغوية تحمل في طياتها حرب بلاد كاملة، حرب امتدت لـ4 سنوات وأكثر.

إنها مأساة جيل كامل، حُرم من أبسط حقوقه في العيش حياة كريمة وممارسة حقوقه الطبيعية في تعليم مثالي، كما تنذر هذه المأساة بعواقب ليس فقط على سوريا الأرض، بل على مختلف جوانب المجتمع السوري.