.
.
.
.

"تقاليد ملكية" تحيط بولادة ابنة الأمير ويليام

نشر في: آخر تحديث:

حالة من الفرح عمّت المنتظرين خارج مستشفى سانت ماري للولادة في لندن، بعد الإعلان عن إنجاب دوقة كامبيردج زوجة الأمير وليام مولودها الثاني.

كما لبس "جناح ليندو" الشهير في المستشفى والشاهد على جل الولادات الملكية، حلة زهرية احتفالا بقدوم أميرة إلى العائلة الملكية.

وتُعد الوافدة الملكية الجديدة الرابعة في العرش البريطاني بعد الجد الأمير تشارلز، والأب الأمير وليام، والشقيق الأمير جورج، الذي سيكمل عامه الثاني بعد شهرين تقريبا.

وستخضع لنفس التقاليد التي اعتادت العائلة الملكية اتباعها عند قدوم مولود جديد، حيث كانت الملكة إليزابيث الثانية والعائلة الملكية المصغرة إلى جانب عائلة كيت ميدلتون أول من تم إبلاغه بخبر الولادة. بعدها تم تعميم الخبر على رعايا الملكة من خلال إعلان على مسند خشبي في بلاط قصر "باكينغهام".

واحتفالا بالمولودة الملكية الجديدة سيتم إطلاق 62 طلقة مدفعية من برج لندن، و41 طلقة أخرى من منتزه "غريب بارك" القريبة من قصر "باكينغهام"، إلى جانب رفع العلم البريطاني على كل المباني الرسمية.

أما تعميد المولودة الملكية فسيتم في الكنيسة الانغليكانية، على خلاف شقيقها الذي عُمِّد في الكاتدرائية الملكية في قصر "سانت جيمس".

وقد ينتظر البريطانيون أسبوعا إلى حين الإعلان عن اسم الأميرة الوليدة، وإن كانت الأمنيات تتجه نحو تسميتها ديانا، على اسم جدتها الراحلة التي عرفت بـ"أميرة القلوب".