.
.
.
.

مرايا: رفسنجاني.. بنيان قوم تهدّما

نشر في: آخر تحديث:

حلقة جديدة من مرايا مع الزميل مشاري الذايدي يناقش فيها وفاة الشيخ أكبر هاشمي رفسنجاني، الذي برحيله تفقد الجمهورية الخمينية أحد أركانها وصناعها، والشهود عليها.

وتميز طالب العلوم الدينية الثوري المسيس، في قم، أيام الشباب في عهد الشاه، بكونه لامعاً نشطاً مثقفاً ذكياً، لديه القدرة الفذة على صوغ الاتفاقات والجرأة على اجتراح المبادرات السياسية خارج الصندوق التقليدي.

هو صاحب الصفقات السياسية السرية والعلنية، من صفقة السلاح مع إدارة الرئيس الجمهوري الرمز، رونالد ريغان، المعروفة بإيران غيت، إلى إنهاء الحرب الإيرانية العراقية، وهو مدشن عهد الحوار والتفاهم مع السعودية، وهو الأب الروحي لما يسمى بالتيار الإصلاحي في إيران، وهو الذي أوصل الرئيس الحالي الملا حسن روحاني لرئاسة الجمهورية، وبارك الاتفاق النووي الإيراني.