.
.
.
.

قصة شجار مزدوج بالفيديو بين عرب متجر "هارودز" في لندن

نشر في: آخر تحديث:

ظهر فيديو أمس عن #خناقة "عربية الطراز" ومزدوجة، حدثت السبت الماضي داخل متجر "هارودز" الشهير في #لندن ، ويبدو أنها كانت بين #زبائن عرب، على حد ما تبادله #ناشطون_خليجيون بشكل خاص في مواقع التواصل الاجتماعي، مع أن صحيفة بريطانية نشرت وحدها الخبر، مع فيديو تنقله عنها "العربية.نت" أعلاه، لم تذكر جنسياتهم ولا أكدت بأنهم من #العرب.

إلا أن ملامح أبطال الخناقة، شرق أوسطية عربية، طبقا لما يبدون عليه في فيديو بثته صحيفة The Sun الشعبية، ونرى فيه الخناقة واضحة بين شبان تبادلوا #الركلات واللكمات وسط ذهول من بعض الزبائن الرواد للمحل الشهير، ممن يظهر من كلامهم العربي ولهجتهم بـأنهم خليجيون كانوا في المتجر الذي كان ملكا لرجل الأعمال المصري #محمد_الفايد ، ثم باعه في 2010 بما يعادل ملياري دولار للحكومة القطرية، عبر جهازها الاستثماري.

وأمسكوا بالمتخانق العنيد واقتادوه عنوة الى خارج المتجر الشهير
وأمسكوا بالمتخانق العنيد واقتادوه عنوة الى خارج المتجر الشهير

حدث #الشجار الأول بين رجلين أمام محل Givenchy الشهير للحقائب النسائية، وعلى مرأى من خليجيات كن في المكان، وحين تدخل ثالث لفض المشكل بينهما، أدخلوه هو الآخر في خناقة تفرعت عن الأولى، في وقت هرع حرس المتجر للتدخل وتفريق المتشاجرين.

وظهر فيديو آخر عن الخناقة الثانية، ظهر فيه 4 عناصر من أمن "هارودز" وهم يمسكون بمتخانق عنيد، يبدو أنه أصر على مواصلة الشجار، إلى درجة أنهم تعبوا حتى سيطروا عليه ومنعوه من مواصلة نواياه، بحسب ما نراهم في الفيديو الذي تعرضه "العربية.نت" أدناه، نقلا عن "الصن" التي ذكرت بأنهم اقتادوه عنوة فيما بعد إلى خارج #المتجر الواقع في منطقة Knightsbridge الراقية بوسط العاصمة البريطانية.

متحدث باسم Harrods ذكر بعد فض المشكل الذي حدث ليلا وتفريق المتشاجرين، أن ملاسنات حدثت أولا بين أبطال الخناقة الشهيرة، ثم تم تفريقهم وذهب كل منهم إلى سبيله. ويبدو أن صدى ما حدث لم يصل إلى الشرطة، ولا تم فتح أي تحقيق.