.
.
.
.

الإمارات.. الإعدام للرجل المنقب قاتل "طفل بناية أبوظبي"

نشر في: آخر تحديث:

أصدرت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات #أبوظبي، الاثنين، حكما بالإعدام على #قاتل الطفل ( #آذان) المعروف بـ"طفل بناية أبوظبي" الذي قتل على يد أحد المقربين من أسرته في شهر #رمضان.

كما حكمت #المحكمة بدفع المتهم الدية الشرعية لورثة المجني عليه مع منح أولياء الدم الحق في حضور إجراءات تنفيذ حكم الإعدام ومصادرة الأدوات المستخدمة في ارتكاب الجريمة.

والطفل آذان آسيوي الأصل من أم أوروبية، عاش مع والدته في موطنها سنوات عمره الأولى، ليعود إلى حضن والده المقيم في الإمارات مع زوجته الثانية وأولادها ووالده المسن.

الطفل آذان
الطفل آذان

وكشف تقرير اللجنة الطبية المختصة في قضية الطفل آذان أن القاتل مسؤول عن أفعاله ولا يعاني أي أمراض نفسية أو عقلية.

يذكر أن التحقيقات التي أجرتها النيابة العامة في أبوظبي في جريمة قتل الطفل الذي يبلغ من العمر 11 عاماً، والاعتداء عليه جنسياً خلال شهر رمضان، كشفت وجود صلة قرابة بين المتهم والمجني عليه، حيث بينت أن المتهم هو شقيق الزوجة الثانية لوالد المجني عليه.

ونجحت الأجهزة الأمنية في أبوظبي في التوصل إلى القاتل بعد مرور 3 أيام على ارتكابه للجريمة، كما نجحت في التوصل إلى أشرطة كاميرات المراقبة التي أظهرت تفاصيل الجريمة التي ارتكبها الجاني بدم بارد، متستراً تحت غطاء النقاب.