.
.
.
.

شاهد الأمومة كيف أجبرت لصاً مسلحاً على الفرار

نشر في: آخر تحديث:

قامت أم وابنتها بإطلاق النار على لص أثناء عملية سطو مسلح حاول القيام بها داخل محل في #أوكلاهوما، ليلة الخميس الماضي، حيث هدد بأخذ المال الموجود في حصالة المحل.

وفي الفيديو الذي نشرته قناة فوكس نيوز، تظهر الأم تينا رينغ (53 عاماً) وابنتها اشلي لي (30 عاماً) وهما تتصديان ببسالة للص.

ويظهر الفيديو الرجل وهو يدخل المحل بسلاح أمام الحصالة مهدداً للحصول على المال، ومن ثم بعد مواجهة قصيرة يختفي أمام شجاعة الأم وابنتها لكنه يعود ليفاجئ الأم.

ورغم أن الأم كانت قد أصابته في البداية ما عطّل مهمته الشريرة، إلا أنه حاول اقتلاع #السلاح منها، وقد قاومته بقوة جبارة.

في الوقت نفسه واصلت الابنة لي مهمة الدفاع عن أمها بالسلاح أمام اللص أثناء المعاركة بين الطرفين. وحسمت المعركة بفرار الأم وابنتها إلى الخارج، إثر تعريضها اللص لإصابة ثانية.

إفادات الأم

وقالت الأم: "كان دافعي خلال ما جرى، أن تسلم ابنتي وألا تصاب بأذى". وأضافت: "كنت فقط أود ألا يصيبها بمكروه، هذا كان هدفي الرئيسي".

وقالت: "حتى أني فكرت في البدء أن أتركه يحصل على المال ويذهب". ويبدو أن الرجل أطلق النار في البداية، في حين اختفت الأم وابنتها وراء الكاونتر، قبل أن تتصرف الأم بسرعة لمقاومته.

وتقول الأم رينغ إنها غير مصدقة إلى اللحظة أن المعركة قد انتهت وأنهما قد خرجتا بسلام.

ونقلت صحيفة "تلسا وورلد" أن السارق المشتبه فيه اسمه تيرون لي، وهو في الثلاثينيات من عمره، وليس له أية علاقة بموظفتي المتجر.

وبحسب الأخبار فإن الرجل الآن في #المستشفى يعاني من إصابات بعد الطلقات النارية.