.
.
.
.

بعد حكم الإعدام.. الفلبين تواصل حظر العمالة للكويت

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي، استمرار حظر سفر عمالة بلاده إلى الكويت لحين معاقبة قاتلي العاملة الضحية جوانا ديميفليس والتي عُرفت قضيتها إعلامية بـ #جثة_الفريزر.

وقال متحدث باسم الرئاسة الفلبينية، مينارادو جيوفارا، الاثنين، إن الرئيس الفلبيني رحب بصدور حكم الإعدام شنقاً ضد مشغلي العاملة الفلبينية، وهما: رجل لبناني يدعى نادر عصام عساف، وهو معتقل ويخضع للمحاكمة في بيروت، وزوجته السورية منى حسون، المعتقلة في سوريا، واللذين عثر في فريزر شقتهما على جثة العاملة، وذلك بعد مغادرتهما #الكويت بنحو عام.

واكتُشفت الجثة في فبراير/شباط الماضي، وضُبط الزوجان في سوريا، بعد أمر اعتقال من الشرطة الدولية. وسلّمت دمشق الزوج إلى لبنان واحتفظت بالزوجة.

وأكد المتحدث الرئاسي أن الرئيس الفلبيني لن يرفع #حظر_العمالة_الفلبينية_بالكويت قبل تنفيذ الحكم على الزوجين، بحسب وسائل إعلام محلية في #الفلبين.

وذكر المتحدث في إيجاز صحافي أن رفع الحظر مرتبط أيضا بإنجاز مذكرة التفاهم الثنائية بين البلدين، والتي تجري حالياً صياغتها ومناقشتها، خاصةً فيما يتعلق بضمان حقوق #العمال_الفلبينيين_بالكويت وحسن معاملتهم.

ويطلب الرئيس الفلبيني احتفاظ مواطنيه بجوازات سفرهم وهواتفهم وضمان حصولهم على وجبات الطعام الأساسية والإجازات، وأن يكون انتقالهم من عمل لآخر تحت إشراف حكومي.