.
.
.
.

هكذا احتفل أكبر رجل في بريطانيا بعيد ميلاده الـ 111

نشر في: آخر تحديث:

احتفل أكبر رجل معمّر في بريطانيا بعيد ميلاده الـ111 على طريقته الخاصة، حيث التهم الكعكة التي يحبها ويعلوها الشمع الذي يكتب عمره ذا الثلاث خانات، لكن الأهم من ذلك هو أن الرجل البريطاني رفض قبول بطاقة المعايدة التقليدية التي تقدمها الملكة لأكبر المعمرين في البلاد بعيد ميلاده.

واحتفل بوب ويتون بعيد ميلاده الـ111، وقال إنه يرفض بطاقة المعايدة الملكية بسبب أنه تلقى العديد من بطاقات التهنئة بعيد ميلاده خلال العامين الماضيين، بحسب ما نقلت عنه جريدة "مترو" البريطانية واسعة الانتشار.

وبحسب ما يؤكد ويتون فإنه سبق أن تلقى بطاقة تهنئة في عيد ميلاده من الملكة، حيث "تلقى بطاقة تهنئة قبل ثلاث سنوات وكانت عبارة عن صورة للملكة اليزابيث وهي تبتسم".

ورحب الرجل المعمر بكيكة خاصة بطعم الليمون الذي يحبه احتفالاً بعيد ميلاده، وذلك كبديل عن بطاقة التهنئة الملكية التي تشكل تقليداً في بريطانيا.

والكيكة الملكية التي تلقاها ويتون جاءت مغطاة بالشوكولا ورذاذ الليمون وفوقها شموع تشكل الرقم 111 احتفالاً ببلوغه العام مئة وأحد عشر.

وكان بوب ويتون قد ولد في 29 مارس من العام 1908 عندما كان الملك إدوارد السابع يحكم بريطانيا، وكان ذلك قبل أربع سنوات من غرق سفينة "تايتانيك" الشهيرة، وهو الابن الأوسط في عائلته حيث له ثلاث أشقاء وثلاث شقيقات. أما الآن فله ثلاث أبناء، وهو جد لعشرة أحفاد و25 حفيداً لأبنائه الثلاثة.

وبحسب المعلومات التي نشرتها "مترو" واطلعت عليها "العربية.نت" فإن بوب ويتون سبق أن عاش في كل من اليابان وتايوان وكندا والولايات المتحدة، فيما يقول ويتون إنه لا يعرف السر وراء طول عمره وتعميره لكل هذه المدة.