.
.
.
.

كتاب طارق رمضان في الأسواق رغم اعتراض إحدى ضحاياه

نشر في: آخر تحديث:

سمح القضاء الفرنسي، الأربعاء، بنشر كتاب طارق رمضان رغم تقدم إحدى السيدات المذكورات في الكتاب بطلب منع توزيعه قبل إجراء تعديلات عليه.

والسيدة المذكورة عُرفت في الإعلام تحت اسم "كريستل"، وهي إحدى الشاكيات على طارق رمضان، متهمةً إياه باغتصابها.

وقد ذكر رمضان اسم "كريستل" الحقيقي والكامل 84 مرة في كتابه الأخير، ما قد يعرض حياتها للخطر، حسب ما أكده محاميها للقضاء الفرنسي في مسعاه لمنع صدور الكتاب. وقد طالبت "كريستل" بحذف اسمها من الكتاب قبل توزيعه.

إلا أن محكمة البداية في باريس لم تأخذ بهذا الرأي، حيث إن الاسم الحقيقي لـ"كريستل" وصورها باتت علنية منذ فترة طويلة. إلا أن المحكمة اعترفت أن السيدة تضررت من نشر اسمها الكامل في الكتاب، وحكمت على رمضان بتعويضها مبلغا رمزيا هو يورو واحد.

وتتهم "كريستل" رمضان باغتصابها في فندق في مدينة ليون الفرنسية عام 2009. وقد أنكر رمضان في البداية معرفته بالسيدة إلا أنه عاد وأكد أن علاقته بها كانت طوعية.

وفي كتابه الذي حمل عنوان "واجب الحقيقة"، روى رمضان من وجهة نظره الأيام التي عاشها ويعيشها بسبب اتهامه بعدة قضايا اغتصاب واحتجازه لمدة 10 أشهر على خلفية هذه القضايا.