.
.
.
.

ميسي أصبح على مسافة هدف واحد ليعادل بيليه بالتسجيل

الفيفا اعتبر بيليه "لاعب القرن" ووصفه بأكثر من سجّل أهدافاً بتاريخ كرة القدم

نشر في: آخر تحديث:

بتسجليه هدف الفوز اليتيم لفريقه "برشلونة" بمباراة خاضها أمس الأحد ضد مواطنه الإسباني Levante المنافس له في المرحلة الثالثة عشرة لبطولة الدوري الإسباني لكرة القدم، ونجد خبرها مفصلا بقسم الرياضة في "العربية.نت" اليوم، أصبح النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في حاجة لهدف واحد، ليعادل ما سجله النجم البرازيلي "بيليه" من أهداف لفريق واحد.

بيليه، أو Edson Arantes do Nascimento‏ المعروف أيضا بلقب "الجوهرة السوداء" المتقاعد بعمر 80 حاليا، سجل لفريق Santos البرازيلي 643 هدفا في 757 مباراة لعبها لصالحه، بدءا من 1956 وطوال 18 عاما، بحسب مقارنة بثتها الوكالات، وذكرت فيها أن ميسي، البالغ 33 سنة، سجل 642 هدفا لفريقه في 746 مباراة بمختلف المسابقات، لعبها طوال 20 عاما أمضاها مع برشلونة، ولا يزال لاعبا فيه ونجمه الأشهر حتى الآن.


لكن ميسي بعيد جدا ليلحق ببيليه في عدد الأهداف التي سجلها كل منهما طوال مسيرته الكروية عموما، حيث نجد حقيبة الأسطورة البرازيلي مكتظة بما لم يسبقه إليه سواه، أي 1281 هدفا هز بها شباك عشرات الفرق والمنتخبات في 1363 مباراة خاضها، وفقا للوارد بسيرته نقلا عن FIFA الذي اعتبره "لاعب القرن" ووصفه بأكثر من سجل أهدافا بتاريخ كرة القدم، وهي صفة يحتكرها في موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية منذ زمن بعيد، فيما سجل ميسي 900 هدف مع برشلونة والمنتخب الأرجنتيني، ولا يزال ينقصه الكثير.