.
.
.
.

أسطورة الملاكمة أحب الرسم.. لوحات غير معروفة لمحمد علي

نشر في: آخر تحديث:

يبدو أن أسطورة الملاكمة، محمد علي كلاي، كان يهوى الرسم ويمارسه أيضاً، إلا أن العديد من أعماله بقيت خلف الأضواء والكواليس.

لكن دار "بونهامز" للمزادات في نيويورك ستبدأ الأسبوع المقبل، بعرضها وبيعها. إذ ستُعرض مجموعة نادرة من الرسوم واللوحات للملاكم الشهير، تضم 24 قطعة، والعديد منها بأسلوب الرسوم المتحركة وبعضها يحمل توقيعه.

من رسومات الملاكم محمد علي كلاي

وتلقي تلك المجموعة الضوء على اهتمام علي بالدين والعدالة الاجتماعية، لكن هناك أيضا بعض الرسوم التي تصوره في الحلبة.

كما تشمل لوحة تحمل اسم "ستينج لايك بي" أو "ألسع مثل النحلة" رسمها محمد علي في عام 1978 أثناء تصوير المسلسل التاريخي المصغر "فريدم رود" (طريق الحرية) الذي قام ببطولته، وفق ما ذكرته دار بونهامز، التي أوضحت أن شغف علي بالرسم لم يكن معروفا بشكل كبير، لكنه كان يحب الرسم كوسيلة للاسترخاء بعد المباريات أو التدريب.

من رسومات الملاكم محمد علي كلاي

كذلك، من بين الأعمال الأخرى لوحة "أميركا: السجن الكبير" التي تعود إلى عام 1967 و"الحرب في أميركا" التي تقدر قيمتها بما يتراوح بين 25 و35 ألف دولار.

من جانبها، قالت هيلين هول مديرة الثقافة الشعبية بدار مزادات بونهامز "كثير من الناس متحمسون حيث لم يكن أحد يعرف أن محمد علي كان فنانا، ولم يكن يعرف أحد شيئا عن هذا الكنز من الأعمال الفنية. لذلك نشهد اهتماما وحماسا كبيرين".

من رسومات الملاكم محمد علي كلاي

يذكر أن بطل العالم السابق للوزن الثقيل، الذي أعلن اعتناقه الإسلام في عام 1964 في أوج مسيرته، توفي في عام 2016 عن عمر 74 عاما بعد صراع طويل مع مرض باركنسون (الشلل الرعاش).