.
.
.
.

أميركي حاول الانتحار.. وأنقذته سيارة فاخرة

الشخص الذي حاول الانتحار خرج من السيارة يسير على قدميه بجروح دامية وذراع مكسورة

نشر في: آخر تحديث:

نجا أميركي من الموت بأعجوبة، بعد أن حاول الانتحار من الطابق التاسع بمبنى في ولاية نيوجرسي، ولكنه سقط على سيارة "بي إم دبليو" أنقذت حياته.

الأميركي المحظوظ بعد سقوطه داخل السيارة
الأميركي المحظوظ بعد سقوطه داخل السيارة

وحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن الشاب الذي حاول الانتحار يبلغ من العمر 31 عاما، والصور التي التقطت له كانت بعد سقوطه على سقف السيارة الفاخرة التي كانت متوقفة أسفل البناية.

النافذة التي أراد التخلص من حياته عبرها

وخرج الشاب من السيارة بدماء نازفة وذراع مكسورة، وكان يسأل المارة حسب شهود عيان: "ماذا حدث؟".

ونشرت صحيفة "ديلي ميل" صور الطابق التاسع من مبنى "جيرسي سيتي"، الذي قفز منه الشخص، وهو طابق فارغ غير مأهول.

وقال شهود إن الشخص الذي حاول الانتحار مجهول الهوية، ولا يعمل في المبنى.

وتسبب سقوط الشاب، صباح الأربعاء الماضي، حوالي الساعة 10:20 صباحا، من ارتفاع شاهق بتلفيات كبيرة في السيارة السوداء، وشوهد حطام السقف والزجاج محيطا بالشخص داخل المقعد الأمامي للسيارة.

كما أحدث الارتطام صوتا شديدا أثار الفزع بين سكان المنطقة، الذين أسرعوا للشارع ليشاهدوا أغرب حالة انتحار.

صاحب الواقعة قفز من المبنى المرتفع وهو يرتدي قناعاً، وخرج من السيارة بصعوبة والقناع يتدلى من إحدى أذنيه.

وعندما اقترب المارة من الشخص وأجلسوه على الرصيف وحاولوا أن يساعدوه، ظل يصرخ: "اتركوني وحدي.. أريد أن أموت".

وقام المارة بإبلاغ الشرطة واالإسعاف بتفاصيل الواقعة الغريبة، التي خرج على إثرها الشاب يسير على قدميه.