.
.
.
.

وداعا ديوكوفيتش.. قضاء أستراليا يؤيد إلغاء تأشيرته

اللاعب أكد أنه سيحترم قرار المحكمة وسيتعاون مع السلطات لترحيله!

نشر في: آخر تحديث:

يبدو أن نوفاك ديوكوفيتش، المصنف أول عالمياً في كرة المضرب، سيخسر فرصة الدفاع عن لقبه في بطولة أستراليا المفتوحة.

فقد أيدت المحكمة الاتحادية في أستراليا، اليوم الأحد، قرارا حكوميا يقضي بإلغاء تأشيرة نجم التنس الصربي لدخول البلاد، لتنهي بذلك آمال المصنف الأول عالميا في المنافسة والفوز باللقب الكبير رقم 21 وتسجيل رقم قياسي عالمي جديد.

من جهته، أكد اللاعب أنه سيحترم قرار المحكمة، وسيتعاون مع السلطات لترحيله، مضيفا بحسب ما نقلت وكالة رويترز أنه يأمل في التركيز على بطولة أستراليا للتنس.

أكد أنه سيحترم قرار المحكمة وسيتعاون مع السلطات لترحيله

ديوكوفيتش

يغذي معارضة اللقاح!

أتى هذا القرار بعد أن استمعت هيئة المحكمة المكونة من ثلاثة قضاة إلى ممثلي الحكومة، الذين أوضحوا أن استمرار وجود نجم التنس في بلادهم، من شأنه تعزيز الاتجاه المعارض للقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد سريع العدوى والانتشار، خلال أسوأ موجة لتفشي العدوى في أستراليا منذ ظهور الجائحة.

يذكر أن قرار إعفاء ديوكوفيتش من شرط تلقي اللقاح والسماح له بدخول البلاد للمنافسة في البطولة الكبرى الأولى للموسم، كان أثار في جدلا واسعا في البلاد.

كما تحولت قضية اللاعب الصربي التي تجاوزت حدود التنس، إلى موضوع سياسي شائك لرئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، الذي يستعد لخوض الانتخابات المقررة في مايو أيار المقبل.

وكانت قضية ديوكوفيتش الذي يعرف عنه أنه من أبرز معارضي فرض اللقاح الإجباري على الناس، تفجرت الأسبوع الماضي حين رفضت السلطات منحه تأشيرة لدخول البلاد والمشاركة في المسابقة الشهيرة، وحجزته في فندق بملبورن مخصص للمهاجرين.

قبل أن يستأنف الحكم ويفوز، إلا أن الحكومة الأسترالية عادت وألغت يوم الجمعة المنصرم، للمرة الثانية تأشيرته، قائلة إن المصنف الأول عالميا ربما يشكل خطرا على السكان، لعدم تلقيه اللقاح، على الرغم من أن ديوكوفيتش كان كشف قبل أيام أنه أصيب بكورونا في ديسمبر الماضي (2021).

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة