.
.
.
.

صورة المراهق الذي قتل جدته ومدرساً و19 تلميذاً وجرح 15 في تكساس

راموس اللاتيني الأصل دخل إلى المدرسة بمسدس، وربما ببندقية، وتصدى له أفراد من الشرطة بالرصاص فقتلوه.

نشر في: آخر تحديث:

الصورة هي الأولى لمراهق أميركي، اسمه Salvador Ramos وعمره 18 سنة، وقتل صباح أمس الثلاثاء جدته، وفقاً لما ورد عنه بالإعلام المحلي، ثم هاجم عند الظهر مدرسة كان طالبا فيها، هي Robb Elementary الابتدائية في بلدة Uvalde بجنوب ولاية تكساس، فقتل مدرّساً و19 تلميذاً، وجرح 15 آخرين.

بين الجرحى امرأة عمرها 66 تقريبا، ربما تكون مدرّسة، إلا أن "حالتها حرجة" وفقا لما أعلنه حاكم تكساس Greg Abbott في مؤتمر صحافي، ذكر فيه أن راموس اللاتيني الأصل دخل إلى المدرسة بمسدس، وربما ببندقية، وأن أفرادا من الشرطة تصدوا له بالرصاص وقتلوه.

واستبعد "المركز الوطني الأميركي لمكافحة الإرهاب" وجود خلفيات إرهابية واضحة للهجوم الذي وصل صداه سريعاً إلى الرئيس جو بايدن، بحسب تغريدة كتبتها المتحدثة باسم البيت الأبيض Karine Jean-Pierre في تويتر، وقالت فيها إنه سيلقي كلمة في الثامنة والربع مساء بتوقيت واشنطن أمس، بعد أن عاد من رحلة شملت كوريا الجنوبية واليابان.

المراهق مرتكب المجزرة
المراهق مرتكب المجزرة

ومما تمت معرفته عن المهاجم حتى الآن، أنه من السكان المحليين وتصرف بمفرده، وأنه ترك سيارته في مكان قريب من المدرسة الواقعة في حي سكانه من المتواضعين، وتبعد منطقتها 120 كيلومترا عن الحدود مع المكسيك، وهي مدرسة تضم 500 تلميذ، أعمارهم بين 7 إلى 10 سنوات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة