العالم الهولندي يستشيط غضباً بوجه مهندس في ناسا: ألا تفهم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

يبدو أن العالم الهولندي فرانك هوغربيتس، بدأ يضيق ذرعاً بكم الانتقادات التي باتت تطاله، بعد أن تصدر اهتمام وسائل الإعلام حول العالم منذ الزلزال المدمر الذي ضرب جنوب تركيا وشمال سوريا في السادس من فبراير الماضي.

ففي أحدث تعليقاته على حسابه في تويتر، اليوم الأربعاء، رد بشكل لاذع على مهندس يعمل ضمن وكالة ناسا.

مادة اعلانية

وأجاب مستغرباً من كلام أحد المغردين الذي اتهمه بترويج الشائعات، قائلا:" أين قلت في الفيديو سيكون هناك زلزال هائل؟ قلت الاحتمالية عالية وليست مؤكدة. هل تفهم الفرق يا عالمي العزيز؟!".

زلزال هائل

كما أضاف متسائلاً: "كيف كنت سترد لو ضرب زلزال بقوة 6,9 درجة تركيا مرة أخرى في 4 مارس (الأكبر في 4 أسابيع)؟".

أتى هذا الرد بعدما شارك أحد المهندسين في مختبر (للروبوتات الاستكشافية) تابع لناسا، ويدعى امري هافازلي، فيديو لفرانك، يتحدث فيه عن احتمال كبير لحدوث زلازل في الأسبوع الأول من مارس الجاري، وعلق فوقه قائلا "أنت تنشر وتروج لإشاعات وأخبار كاذبة".

وأردف: "من هو هذا الشخص الذي روج لوقوع زلزال هائل؟!

تشكيك بكلامه

وكانت توقعات هذا العالم الهولندي أثارت الجدل والرعب في آن، لاسيما عبر مواقع التواصل، خصوصا بعد أن تطابقت مع الواقع، إثر ترجيحه حدوث زلزال تركيا قبل يومين من وقوعه (كارثة السادس من فبراير).

كذلك، رجح الشهر الماضي حصول نشاط زلزالي أقوى في الفترة من 20 إلى 22 فبراير تقريبًا، قد يبلغ ذروته في 22، فأتى زلزال طاجيكستان على عمق 10 كيلومترات، وهو الأقوى خلال الأيام الأخيرة.

وحذر من نشاط زلزالي خطير في الأسبوع الأول من الشهر الحالي مارس، لاسيما في السابع والثامن منه

إلا أن العديد من الخبراء وعلماء الزلزال أكدوا بشكل قاطع ألا علاقة لحركة الكواكب بهذا الموضوع، وأنه لا يمكن على الإطلاق توقع تاريخ وقوع الزلزال، مشككين بصدقية هذا الرجل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.