قرى بأكملها تحت الرماد بعد انفجار بركان في إندونيسيا

بركان جبل ميرابي الذي انفجر اليوم يُعد أحد أكثر البراكين نشاطاً في العالم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

ثار بركان جبل ميرابي في إندونيسيا، أحد أكثر البراكين نشاطاً في العالم، اليوم السبت، قاذفاً الدخان والرماد الذي غطى القرى القريبة من فوهته.

وقالت هيئة إدارة الكوارث الإندونيسية إنه لم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات على الفور. وأظهرت لقطات بثتها قناة "كومباس تي. في" التلفزيونية منازل وطرقاً مغطاة بالرماد في قرية قريبة من البركان.

وقدّر مرصد بركان ميرابي أن سحابة الرماد صعدت حتى 3000 متر فوق القمة.

ومنعت السلطات الدخول إلى المناطق المحيطة بفوهة البركان حتى مسافة سبعة كيلومترات بعد الانفجار الذي وقع في الساعة 12:12 بعد الظهر (05:12 بتوقيت غرينتش).

وقال الناطق باسم إدارة الكوارث عبد المهري في بيان إنه "توخياً للأخطار المحتملة لانفجار جبل ميرابي، ننصح بوقف كل النشاطات في منطقة الخطر المحتمل". وأضاف أنه يتعين على سكان المنطقة توقّع حدوث "اضطرابات" بسبب الرماد وأن يكونوا متيقظين للأخطار المحتملة لتشكل سيول طينية بركانية، خصوصاً إذا هطلت الأمطار قرب البركان.

وقال يوليانتو، الضابط المناوب في أحد مراكز المراقبة في ميرابي، في بيان إن ثماني قرى على الأقل قرب البركان تأثرت بالرماد البركاني.

الرماد يغطي القرى بعد انفجار البركان

ورُفع مستوى الحذر من بركان ميرابي إلى ثاني أعلى مستوى في نوفمبر 2020 بعد تجدد نشاطه.

وتسبب آخر ثوران كبير للبركان القريب من مدينة يوغياكرتا في مقتل أكثر من 300 شخص في العام 2010 وفي إجلاء حوالي 280 ألفاً. وكان ذلك أعنف ثوران له منذ العام 1930 عندما أودى بحياة حوالي 1300 شخص.

في العام 1994، تسبب ثوران آخر في مقتل حوالي 60 شخصاً.

ويوجد نحو 130 بركاناً نشطاً في إندونيسيا، وهي أرخبيل يضم أكثر من 17 ألف جزيرة ويقع على "حلقة النار" في المحيط الهادئ.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.