الأمير هاري يؤكد وجود اتفاق بين العائلة المالكة وناشر "ذا صن"

الأمير هاري يصر على المضي قدماً بمقاضاة المجموعة الصحافية البريطانية لاختراق هاتفه

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أصر الأمير هاري الأربعاء على المضي قدماً في مقاضاة صحيفة بريطانية مملوكة لقطب الإعلام روبرت مردوك، بدعوى اختراق هاتفه المحمول، وطلب من المحكمة العليا في لندن السماح له بالاستناد إلى ما وصفه "باتفاق سري" بين العائلة المالكة البريطانية وجهة النشر.

ويقاضي الأمير هاري، الابن الأصغر للملك تشارلز، مجموعة نيوز غروب نيوزبيبرز المملوكة لمردوك بسبب تصرفات غير قانونية متعددة بين منتصف التسعينيات وحتى عام 2016 تنسب إلى صحيفة ذا صن وصحيفة نيوز أوف ذا وورلد التي لم تعد تصدر حالياً.

(تعبيرية)
(تعبيرية)

وفي أبريل، سعت المجموعة، التي سوت أكثر من ألف دعوى قضائية تتعلق باختراق الهواتف على مدى العقد المنصرم، إلى إسقاط دعاوى أقامها الأمير هاري بذريعة أنه تأخر كثيراً في اتخاذ مثل هذا الإجراء.

وقال الأمير هاري إن سبب عدم رفعه دعوى حتى 2019 هو اتفاق بين قصر بكنغهام ومسؤولين بارزين بمجموعة مردوك على تأجيل أي دعاوى حتى الانتهاء من جميع قضايا اختراق الهواتف الأخرى المرفوعة على المجموعة. وتنفي المجموعة وجود مثل هذا الاتفاق.

وعمل محامو الأمير هاري الأربعاء على الاستناد للاتفاق المزعوم لإجهاض مسعى المجموعة لشطب القضية وقبول الاستماع لها في محاكمة تجرى في يناير، تتضمن شكوى مماثلة من الممثل البريطاني هيو غرانت.

ويقول الأمير هاري إن صحافيين من المجموعة أو محققين يعملون لصالحهم اعترضوا رسائل بريده الصوتي وحصلوا بطريق التحايل على معلومات خاصة مثل قيمة فواتير الهاتف المحمول وسجلات طبية، وهو أمر تنفيه المجموعة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.