حريق في ملهى ليلي بإسبانيا يوقع 11 قتيلاً.. والحصيلة قد ترتفع

تسجيل حالات اختناق إثر الحريق الذي وقع في مدينة مرسية في جنوب شرقي إسبانيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

لقي 11 شخصاً على الأقل حتفهم في حريق اندلع في ملهى ليلي، صباح الأحد، في مدينة مرسية في جنوب شرقي إسبانيا، وحذرت أجهزة الطوارئ من أن الحصيلة سترتفع على الأرجح.

وأوردت الشرطة عبر منصة "إكس" (تويتر سابقا): "انتشر خبراء الشرطة العلمية والقضائية في ملهى مدينة مرسية حيث اندلع حريق فجر الأحد لإجراء التحقيقات. حتى الآن، ثمة 11 قتيلا". وأكدت بلدية المدينة الحصيلة الجديدة، مشيرة إلى أنها غير نهائية.

من جهته، قال خوسيه بايستا، رئيس بلدية مرسية لقناة 24 ساعة الإخبارية بالتلفزيون الإسباني "نحن مكلومون". وأضاف أن فرق الإنقاذ تواصل البحث عن أشخاص في عداد المفقودين.

وأضاف أن الحريق اندلع في حوالي الساعة السادسة صباحا بالتوقيت المحلي وتمت السيطرة عليه. وأوضح أن خدمات الطوارئ تعمل على معرفة سبب اندلاع الحريق.

من جهتها، أفادت أجهزة الطوارئ بأن عناصر الإنقاذ تمكنوا من دخول المبنى بعدما تم إبلاغهم عند الساعة السادسة صباحاً (الرابعة بتوقيت غرينتش) باندلاع الحريق في الملهى.

صورة نشرها جهاز الطوارئ لمكان وقوع الحريق

كما أصيب أربعة آخرون، بينهم امرأتان تبلغان من العمر 22 و25 عاماً، إضافة إلى رجلين في الأربعينات، عانى جميعهم من صعوبات ناجمة عن استنشاقهم الدخان.

وأظهرت صور نشرتها أجهزة الطوارئ، خراطيم المياه من عربات الإطفاء التي واصلت رش واجهة الملهى "تياتر" المتفحمة.

وشوهد الدخان الكثيف وهو يتصاعد من سطح مبنى الملهى الليلي.

وأفاد مقر بلدية مرسية أن "أجهزة الطوارئ ما زالت تعمل جاهدة لإخماد الحريق الذي وقع في ملهى تياتر الليلي"، معربة عن "أسفها العميق" للحادث، فيما قدّمت تعازيها للمتضررين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.