الغرب يودع الباندا.. الصين تسحب دببها من حدائق أوروبا وأميركا

إسكتلندا تودع زوجاً من الباندا العملاقة بعد استضافتهما لنحو 12 عاماً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

تمتع زوار حديقة حيوان إدنبرة بفرصتهم الأخيرة لرؤية وتوديع زوج من الباندا العملاقة الشهيرة يوم الخميس، حيث سيعودان إلى موطنهما في الصين بعد تواجدهما لأكثر من عقد من الزمن في إسكتلندا.

اصطفاف الزوار أمام حديقة ادنبره لتوديع الباندا

ومن المقرر أن يغادر يانغ قوانغ وتيان تيان إسكتلندا في مطلع ديسمبر بعد 12 عاماً من الإقامة هناك.

ومثل زوج الباندا عامل جذب شهيراً منذ أن اصطف الناس في الطريق خارج حديقة الحيوان لاستقبالهما، عندما وصلا في عام 2011.

وهما أحدث حيوانات الباندا التي تغادر الغرب بعد انتهاء اتفاقيات التبادل وعدم تجديدها من قبل الصين.

تيان تيان في حديقة ادنبره

وتقع حديقة الحيوانات الأميركية الوحيدة التي تضم حيوانات الباندا في أتلانتا، وينتهي اتفاقها العام المقبل.

وأرسلت حديقة الحيوان الوطنية في واشنطن حيوانات الباندا الثلاثة، ميي شيانغ وتيان تيان وشبلهما شياو تشي جي إلى الصين في وقت سابق من شهر نوفمبر الحالي.

وتم إرسال الدببة السوداء والبيضاء في حديقة حيوان سان دييغو إلى موطنهما في عام 2019، وعادت الباندا المتبقية في حديقة حيوان ممفيس بولاية تينيسي في وقت سابق من هذا العام.

ورأى مراقبون مخضرمون للشؤون الصينية أن بكين تسحب الدببة تدريجياً من حدائق الحيوان الأميركية والأوروبية بسبب التوترات مع الحكومات الغربية حول مجموعة من القضايا.

ومع ذلك قال الرئيس الصيني شي جين بينغ خلال زيارته الأخيرة إلى الولايات المتحدة، إن حكومته "مستعدة للاستمرار" في تزويد حدائق الحيوان الأميركية بالدببة، الأمر الذي أعطى أملاً لمحبي الباندا بأنهم لم يشاهدوها للمرة الأخيرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.