الشرق الأوسط

تفاصيل "الضربة المؤلمة" التي لحقت بجنود اللواء غولاني في حي الشجاعية

رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو اعتبر الكمين/الفخ "صعبا وقاسيا"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

روت صحيفة إسرائيلية كيف تعرض "لواء غولاني" بالجيش الإسرائيلي إلى "ضربة مؤلمة" حين وقع الثلاثاء في كمين نصبته كتائب "القسام" في حي الشجاعية، شرق قطاع غزة، وانتهى بعد معركة استمرت ساعتين ونصف الساعة بمقتل 9 جنود وإصابة آخرين بجروح.

ونقلت الصحيفة أن قائد لواء غولاني، العقيد يائير بلاي، خاطب جنوده بعد ما حدث، وقال: إن "الضربة كانت مؤلمة، وفقدنا أصدقاء حميمين ومقاتلين وقادة"، فيما وصف رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، هرتسي هليفي، الكمين/الفخ بأنه كان من نوع "صعب وخطير". أما رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، فاعتبره "صعبا وقاسيا"، وهو ما نجد شيئا منه في فيديو معروض أدناه، ونشره الجيش الإسرائيلي أمس.

وملخص تقرير صحيفة "يديعوت أحرنوت" عن الكمين الذي وقع فيه جنود "غولاني" عند الرابعة والنصف بعد ظهر الثلاثاء، أنه بدأ مع دخول مجموعة من "وحدة 669" التكتيكية للإنقاذ إلى مجمّع من 3 مبانٍ مجاورة في ساحة من اتجاهين، ولما أصبحت داخل واحد منها، تم تفجير قنبلة مضادة للأفراد، مع تعرض جنودها لهجوم ببنادق M-16 وقنابل يدوية أطلقها مقاتلو حماس، فأصيب أفرادها الأربعة مباشرة، وانقطع الاتصال مع أحد الضباط.

وحدث خلال عملية إنقاذ المصابين أن واصل مقاتلو حماس إطلاق النار وإلقاء المتفجرات، في وقت علمت قوة الإنقاذ بمقتل جنود المجموعة الأولى، فيما تعرضت قوة يقودها المقدم "تومر غرينبيرغ" قائد الكتيبة 13 بلواء غولاني، لتفجير 3 عبوات ناسفة، قتلت وأصابت 15 ضابطا وجنديا آخرين، وسط عدم تمكن الجيش من قصف مقاتلي حماس من الجو، بسبب اختبائهم في الأنفاق.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة