.
.
.
.

30 إصابة بإيبولا في إفريقيا أسبوعياً

نشر في: آخر تحديث:

قال ديفيد نابارو مبعوث الأمم المتحدة الخاص بإيبولا، الاثنين، إن تفشي الفيروس القاتل في إفريقيا لم ينته بعد، وإن نحو 30 شخصاً يصابون بالمرض أسبوعياً.

وأوضح نابارو خلال مؤتمر تنظمه منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة في كيب تاون بجنوب إفريقيا "على الأرجح نحو ثلث هذه الحالات لا تمت إلى قائمة من كان لهم صلة بمرضى أي أنها حالات مفاجئة وهذا مدعاة كبيرة للقلق."

ومرض إيبولا هو ذاته المعروف سابقاً باسم حمى إيبولا النزفية، حيث ينتقل الفيروس إلى الإنسان من الحيوانات البرية، وينتشر بين البشر عن طريق سريانه من إنسان إلى آخر، وفق ما طالعت "العربية.نت"، في موقع المنظمة العالمية.

وحسب الموقع ذاته، فقد ظهر الفيروس لأول مرة عام 1976 في نزارا بالسودان وفي يامبوكو بجمهورية الكونغو الديمقراطية، في قرية تقع على مقربة من نهر إيبولا الذي اكتسب المرض اسمه منه.