.
.
.
.

قناص داعشي يصيب صحفية جزائرية بالعراق

نشر في: آخر تحديث:

ترقد صحافية جزائرية في العناية المركزة، بعدما أصيبت، الاثنين، برصاص قناص تابع لتنظيم داعش بالعراق.

وذكرت قناة "الشروق نيوز" الجزائرية، أن مراسلتها سميرة مواقي، أصيبت برصاصة أسفل الرأس أثناء تغطيتها لمعركة تحرير الموصل غرب تلعفر في العراق. مضيفة أنها توجد حالياً في غيبوبة.

وأكّد مصدر عراقي أن السلطات العراقية خصّصت طائرة لنقل الصحافية إلى مستشفى بغداد. وأضاف المصدر أن حالة مواقي مستقرة ونقلت إلى مستشفى عسكري.

وأصدر مجمع "الشروق" الجزائري بياناً، جاء فيه "ببالغ الحزن تلقى مجمع الشروق خبر إصابة الزميلة الصحافية سميرة مواقي، أثناء تغطيتها لمعركة تحرير الموصل من قبضة التنظيم الإرهابي داعش".

وأفاد البيان أن "الصحافية سميرة مواقي أصيبت أسفل الرأس، صباح الاثنين 13 فبراير/شباط 2017، برصاص قناص إرهابي من تنظيم داعش جنوب تلعفر بالموصل العراقية، حيث تم نقلها بسرعة إلى أحد المستشفيات لتلقي العلاج اللازم". وأضاف أن "القناة أُبلغت بتخصيص طائرة عسكرية لتحويلها إلى مستشفى بغداد بعد استقرار حالتها الصحية".

وذكر أن "مواقي كانت قد كُلفت بمهمة صحافية بالعراق محدودة الفترة، وبقيت على الأراضي العراقية بعدما طلبت منها الإدارة إنهاء المهمة والعودة إلى الوطن بسبب تدهور الأوضاع الأمنية في ديسمبر الماضي".