.
.
.
.

الشرطة تعتقل مشتبهاً به في مقتل برلماني مغربي

نشر في: آخر تحديث:

أوقفت #الشرطة_المغربية، اليوم الأربعاء، في مدينة الدار البيضاء متهماً (27 عاماً) في تورطه في #قتل_النائب_البرلماني المغربي #عبداللطيف_مرداس ، عن حزب الاتحاد الدستوري اليميني.

ففي بيان صحافي، اطلع عليه مراسل "العربية"، فإن المشتبه فيه، يمكن أن يكون متورطاً في "جريمة القتل العمد، باستعمال #السلاح_الناري.

هذا وترجح التحريات الأولية، احتمال تورط شخص، ينحدر من مدينة ابن أحمد، في ضواحي مدينة الدار البيضاء، في ارتكاب هذه الجريمة، لأنه وجه اتهامات سابقة للبرلماني المقتول، على خلفية خلافات شخصية تكتسي بطابع خاص، وهو ما تطلب إرسال فرقة أمنية مشتركة، إلى مسكنه في مدينة ابن أحمد وتوقيفه.

الشرطة: 3 رصاصات قتلت البرلماني المغربي

وعاينت الشرطة المغربية، مساء الثلاثاء، جثة النائب البرلماني، الذي قضى داخل سيارته الشخصية قبالة مسكنه، بعد تعرضه لثلاث طلقات نارية من بندقية صيد، كانت "سبباً مباشراً في وفاته".

ووفق الإفادات الأولية من مسرح الجريمة، فإن سيارة خاصة سوداء اللون كانت تتربص بمحيط مسكن الضحية، قبل أن يعمد ركابها إلى إطلاق 3 عيارات نارية، في مواجهته ويلوذوا بالفرار إلى وجهة مجهولة.

كما حجزت الشرطة المغربية، في منزل البرلماني الراحل سلاحين ناريين، ورصاص غير مستعمل شبيه بالرصاص الذي نفذت به جريمة القتل.

وتتواصل التحقيقات من قبل الشرطة المغربية، تحت إشراف النيابة العامة، لتحديد ظروف الجريمة وملابساتها ودوافعها الحقيقية.