.
.
.
.

تونس.. رئيس الحكومة الأسبق مهدي جمعة يؤسس حزباً جديداً

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس الحكومة الأسبق #مهدي_جمعة، عن تأسيس حزب جديد "البديل التونسي".

وقال جمعة في تصريح لمراسل "العربية.نت" في #تونس إنه انكب خلال الفترة الماضية، ومنذ مغادرته للحكومة بداية سنة 2015، على تقييم ومتابعة مسار الانتقال السياسي في تونس.

أضاف أن عمله في البداية أراد له أن يكون بمثابة "ورشة" تفكير لتقديم الحلول و"البدائل" للسياسات الحالية.

وهنا شدد مهدي جمعة على أن #الحكومات التي خلفته تفتقد للرؤية والبرامج والتصورات لإنقاذ البلاد من الأزمة الاقتصادية والاجتماعية التي آلت إليها.

كما اعتبر جمعة أن البلاد اليوم في حاجة إلى بديل، وأن حزبه "سيكون وسطيا واقعيا ووطنيا ديمقراطيا"، حسب تعبيره.

وفي تصريح إعلامي عقب الإعلان عن تأسيس #حزب جديد أكد جمعة أن "حزبه سيكون مشاركاً في كافة المواعيد الانتخابية المستقبلية".

للإشارة فإن الاستعدادات قد انطلقت للانتخابات البلدية والمحلية التي من المتوقع أن تتم في شهر ديسمبر القادم مثلما أعلن عن ذلك شفيق #صرصار #رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

وإجابة عن دوافع تأسيس حزب آخر يضاف إلى قائمة تضم أكثر من 200 حزب قال جمعة اختياره تأسيس #حزب جديد، في ظل وجود أكثر من 200 حزب سياسي، برغبته في تكوين حزب قوي يكون بديلا للأحزاب الحالية، انتقد جمع الأحزاب، مشيرا إلى أنها ركزت على النجاح في #الانتخابات من دون أن تكون لها رؤية لمستقبل البلاد، وقدرة على إنجاح مرحلة الانتقال الديمقراطي واستكمال إرساء المؤسسات الدستورية.

يذكر أن مهدي جمعة كان قد ترأس الحكومة الثالثة بعد انتخابات المجلس الوطني التأسيسي والسادسة بعد الثورة في 26 يناير 2014، على إثر اختياره من قبل المشاركين في الحوار الوطني من أحزاب ومنظمات وطنية.

وقد كون جمعة حكومة تكنوقراط لإدارة الفترة الانتقالية خلفاً لحكومة علي العريض، بعد أزمة حكومية اندلعت في #تونس على خلفية اغتيال النائب بالمجلس الوطني التأسيس محمد البراهمي في 25 يوليو 2013.