وزير الداخلية المغربي يتابع "منارة المتوسط" في الحسيمة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

بتوجيه من العاهل المغربي محمد السادس، عاد #عبدالوافي_لفتيت، وزير الداخلية المغربي، لعقد اجتماعات جديدة، في مدينة الحسيمة، التي تعيش حراكا اجتماعيا.

ونقل وزير الداخلية، توجيهات من الملك محمد السادس، للسهر على تطبيق برنامج لتطوير المدينة اسمه الحسيمة منارة المتوسط.

ففي المجال المالي، يجري بناء سد مائي جديد، مع تخطيط لمشروع لتحلية مياه البحر، لسد الخصاص المستقبلي في المياه، في مدينة الحسيمة وقراها المجاورة.

هذا ورفع محتجون في حراك مدينة الحسيمة، في وقفة احتجاجية سلمية ليلية، شعارات تطالب برحيل #وزير_الداخلية_المغربي، عبد الوافي لفتيت، تزامنا مع تواجده في المدينة الصغيرة المتوسطية، في مهمة رسمية.

وأعلن المحتجون، وسط حصار أمني لوقفتهم، رفضهم للاعتقالات التي تطال نشطاء الحراك الاجتماعي السلمي في المغرب.

وجراء المطاردة الأمنية، لجأ المحتجون في حراك الحسيمة، إلى تغيير أماكن احتجاجهم في ليالي شهر رمضان، للهروب ما أمكن من القبضة الأمنية للشرطة المغربية.

فيما أكدت أكبر نقابة للصحافيين المغاربة، اسمها النقابة الوطنية للصحافة المغربية، اعتقال 5 من النشطاء الإعلاميين، من #الشرطة_المغربية، على خلفية تغطيتهم الصحافية لحراك الحسيمة الاجتماعي.

وأكدت النقابة، نقل النشطاء الإعلاميين صوب مقر فرقة النخبة للشرطة المغربية، في مدينة الدار البيضاء، بعد اعتقالهم في #الحسيمة .


وعبرت النقابة عن الاستنكار والتنديد بهذه الممارسة، الهادفة إلى "المس بحق المواطن في الخبر والمعلومة"، والماسة أيضا بـ "حرية التعبير.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.