.
.
.
.

المغرب يعرب عن أمله في استجابة الجزائر للحوار

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الطيب بلكوش، أمين عام اتحاد المغرب العربي، أن أي تطبيع في علاقات المغرب والجزائر، سيعطي دفعا قويا لتحريك مسيرة الاتحاد.

وعبر بلكوش في رسالة إلى الجزائر عن تطلعه للوصول إلى استجابة إيجابية للدعوة التي قدمها العاهل المغربي محمد السادس من أجل حوار صريح يؤدي لتطبيع العلاقات.

وشدد الطيب البكوش في تصريح صحافي حضره مراسل "العربية" على أن خطاب الملك محمد السادس قدم مقترحات عملية لتجاوز الخلافات بين الجارتين المغرب والجزائر، بحسب تعبيره.

وأضاف الأمين العام لاتحاد المغرب العربي أن الأمر ليس فقط "مجرد تعبير عن حسن نوايا"، وإنما "تقدم مقترحات عملية"، أي آلية الحوار الثنائي في جميع المجالات لتجاوز جميع الخلافات.

وختم الرجل الأول في الاتحاد المغاربي حديثه بالتعبير عن التطلع لـ "تجسد ذلك على أرض الواقع".

وأجرى الطيب البكوش أمين عام الاتحاد المغاربي محادثات رسمية مع الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب المغربي، في مقر المؤسسة التشريعية المغربية.

وفي تصريح للصحافة، أوضح رئيس مجلس النواب المغربي أن "الخطاب الملكي" هو "تذكير بالمواقف الثابتة للمملكة المغربية"، التي "كانت دائما تهدف إلى تطبيع العلاقات المغربية الجزائرية".