.
.
.
.

المعارض الجزائري بن فليس يعتزم الترشح للرئاسة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس حزب طلائع الحريات المعارض، #علي_بن_فليس، الأحد، اعتزامه الترشح لانتخابات الرئاسة المزمع إجراؤها في 18 نيسان/ إبريل المقبل.

وأفاد بيان صادر عن #طلائع_الحريات أن بن فليس وجه رسالة إلى وزير الداخلية الجزائري لإعلامه بإبداء النية في تكوين ملف الترشح لانتخاب رئيس الجمهورية.

ويبقى قرار المشاركة في الرئاسيات من عدمها هو من صلاحيات اللجنة المركزية للحزب التي ستجتمع لاحقا لتفصل في ذلك، بحسب البيان.

وأعلن جنرال متقاعد، السبت، ترشّحه للانتخابات الرئاسية الجزائرية، ليُصبح أول مرشّح في الاقتراع المقرر إجراؤه في نيسان/أبريل المقبل، في وقت يلفّ الغموض نوايا الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي يحكم #الجزائر منذ 1999.

وتنتهي في 28 نيسان/أبريل المقبل الولاية الرابعة لبوتفليقة (81 عاما).

وعلى الرغم من وضع بوتفليقة الصحي، يدعوه معسكره منذ أشهر إلى الترشح لولاية رئاسية خامسة. لكن بوتفليقة الذي نادراً ما يظهر في العلن منذ إصابته بالجلطة، لم يكشف بعد أي قرار في هذا الشأن. وبموجب القانون، سيكون لدى المرشّحين المحتملين حتى 4 آذار/مارس للتسجيل لدى المحكمة الدستورية.