.
.
.
.

وفاة رضيع و8 مفقودين في غرق مركب قبالة ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

انتشلت جثة رضيع واعتبر 8 أشخاص على الأقل في عداد المفقودين، بعد غرق مركب الثلاثاء قبالة ليبيا، بحسب ما أفاد مسؤول ليبي.

وكان المركب ينقل 27 مهاجرا عندما غرق قبالة مدينة صبراتة الواقعة على بعد 70 كلم غربي العاصمة طرابلس، بحسب بسام الغرابلي رئيس المكتب المحلي لمكافحة الهجرة غير الشرعية.

وقال إنه اعتمد على شهادات 18 ناجياً.

وإثر إبلاغهم من صيادين هرع حرس السواحل الليبيين لنجدة المهاجرين الـ 18 بينهم سبع نساء. وكان المهاجرون يحاولون عبور البحر المتوسط متجهين إلى إيطاليا، بحسب المسؤول الذي تعذر عليه تحديد جنسياتهم.

وأوضح مكتب المنظمة الدولية للهجرة في ليبيا من جهته أنه تم إيداع 15 ناجيا المستشفى. ويعاني بعضهم من كسور.

وتعتبر ليبيا وجهة ومعبرا للهجرة إلى السواحل الأوروبية لآلاف المهاجرين الأفارقة.

ويموت المئات منهم سنويا في البحر في ظروف بالغة السوء وهم في طريقهم إلى السواحل الإيطالية التي تبعد 300 كلم عن السواحل الليبية.

لكن بفضل اتفاقات مثيرة للجدل أبرمت في ليبيا ثم قرار إيطاليا غلق موانئها أمام السفن التي تنقذ مهاجرين في البحر، تراجع عدد الواصلين إلى إيطاليا بشكل كبير بداية من منتصف 2017.

وتمكن نحو 350 مهاجرا من الوصول إلى إيطاليا منذ بداية 2019، مقابل 6161 مهاجرا في الفترة ذاتها من 2018.