الجزائر.. حركة مجتمع السلم ترحب بدعوة قائد الجيش للحوار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

رحبت حركة مجتمع السلم الجزائرية، الأربعاء، بدعوة قائد أركان الجيش للحوار، مؤكدة في الوقت ذاته على ضرورة الإسراع في تلبية مطالب الشعب.

وجاء في بيان للحركة تعليقا على دعوة نائب وزير الدفاع الفريق أحمد قايد صالح للحوار، "إن حركة مجتمع السلم التي طالما دعت وتدعو إلى ضرورة استنفاد آليات الحوار في حل الأزمات وتجاوز الصعوبات والوصول إلى حالات التوافق الوطني الواسع".

مادة اعلانية

وتابع بيان الحزب "وهي إذ ترحب وتثمن كل اتجاه صادق نحو الحوار الجامع والواسع والذي ترافقه وترعاه مؤسسات ذات مصداقية فإنها تدعو بالمناسبة للمسارعة في الاستجابة للمطالب الجامعة للشعب الجزائري المعبر عنها في الحراك الشعبي".

من جهة أخرى دانت الحركة "كل دعوات التفريق والتأزيم وتهديد الوحدة الوطنية".

وكان نائب وزير الدفاع الجزائري رئيس أركان الجيش، الفريق أحمد قايد صالح، قد دعا في وقت سابق إلى تقريب وجهات النظر، وتحقيق التوافق حول الحلول المتاحة، مؤكداً أن الحوار البناء هو المنهج الوحيد للخروج من الأزمة التي تعيشها البلاد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.