.
.
.
.

أردوغان: حققنا مكاسب مهمة من اتفاقية الوفاق

نشر في: آخر تحديث:

كشف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن بلاده حققت مكاسب مهمة من مذكرتي التفاهم حول الحدود البحرية وتعزيز التعاون الأمني العسكري مع حكومة الوفاق الوطني الليبية. وأضاف أردوغان، في مقابلة مع مجلة "ستاف" البوسنية، بحسب ما نقلت "الأناضول" الأربعاء، أن توقيع مذكرتي التفاهم رفع مستوى التعاون بين طرابلس وأنقرة إلى مستويات عليا.

كما شدد على أن بلاده حققت "مكاسب مهمة للغاية" من خلال الاتفاقيتين، معتبراً أنها تمكنت عبر طرابلس والاتفاق مع الوفاق من إفشال مسألة إبعاد أنقرة عن المشاريع الهادفة في البحر المتوسط.

يأتي هذا في وقت أثارت الاتفاقيتان انتقادات جمة من قبرص واليونان والاتحاد الأوروبي أيضاً، فضلاً عن رفضها من قبل البرلمان والجيش الليبيين. إلى ذلك، كرر عزم بلاده على التنقيب عن مصادر الطاقة في منطقة شرق المتوسط.

دعم تركي للسراج

يذكر أن أردوغان أعلن مراراً في السابق وقوفه إلى جانب حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج ضد الجيش الليبي.

كما أشار إلى إرسال بلاده عسكريين أتراك إلى العاصمة الليبية من أجل دعم الوفاق، في إطار ما أسماه استشارات عسكرية، على الرغم من أن تقارير عدة أفادت بوصول جنود أتراك وسوريين إلى طرابلس.

والأربعاء، أفادت مصادر للعربية بإنزال جنود أتراك، فجرا في ميناء طرابلس، بعدما وصلوا على متن بارجتين حربيتين تركيتين، في سابقة من نوعها منذ بدء تركيا إرسال جنود ومرتزقة سوريين لدعم قوات حكومة "الوفاق" في معارك طرابلس.

ووقعت الحكومة التركية وحكومة الوفاق الوطني الليبية، يوم 27 نوفمبر 2019، في مدينة اسطنبول، بحضور أردوغان والسراج، على مذكرتي تفاهم تنص أولاهما على تحديد مناطق النفوذ البحري بين الطرفين، فيما تقضي الثانية بتعزيز التعاون الأمني العسكري بينهما.