تونس.. إجراءات صارمة لمراقبة السفن بسبب كورونا

نشر في: آخر تحديث:

قالت تونس، السبت، إنها اتخذت إجراءات صارمة لمراقبة السفن بسبب فيروس كورونا.

وقال وزير النقل التونسي، أنور معروف، خلال مؤتمر صحافي: "سنبقي على رحلة جوية واحدة يوميا من وإلى باريس، وكذلك رحلة واحدة أسبوعيا من وإلى مصر، إسبانيا، بريطانيا وألمانيا".

وأضاف وزير النقل التونسي: "نعمل على إجلاء 160 تونسيا عالقين في إيطاليا".

يأتي ذلك فيما سجلّت السلطات الصحيّة التونسية، الجمعة، 16 إصابة بفيروس كورونا بعد اكتشاف 3 حالات جديدة، فيما يخضع نحو 4 آلاف شخص للحجر الصحي، وذلك تزامنا مع إعلان رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ عن إجراءات استثنائية واستباقية لاحتواء كورونا قبل انتشاره وتوسعه.

وتمثلّت هذه الإجراءات في إغلاق الحدود البحرية التونسية كليا، وتعليق الرحلات الجوية مع إيطاليا، كما تقرّر الإبقاء على رحلة جوية واحدة تربط تونس بفرنسا، ورحلة أسبوعية واحدة مع مصر وألمانيا وإسبانيا، إضافة إلى تعليق الصلاة في المساجد، وإلغاء كل التجمعات وإغلاق المقاهي والمطاعم ابتداء من الساعة الرابعة مساء يوميا.

وأكدّ الفخفاخ أنه تقرر كذلك إغلاق جميع رياض وحضانات الأطفال والمدارس الخاصة والأجنبية، إلى غاية يوم 28 مارس الجاري، وإجراء كل المقابلات الرياضية دون حضور الجمهور، حتّى 4 أبريل القادم، مع إمكانية تمديدها.

ورغم ذلك، يشعر التونسيون بقلق عميق، من تفشيّ "كورونا" وشكوك إزاء قدرة الدولة على مواجهته، بسبب الصلات الوثيقة بين بلادهم وبين أوروبا التي يتفشى فيها الفيروس بشكل كبير، حيث استقبلت تونس خلال الأيام الماضية آلاف الزوّار من البلدان الأوروبية.

إلى ذلك أعلنت الرئاسة التونسية، الجمعة، تأجيل الزيارة التي كان سيؤديها الرئيس الجزائري عبد المجيد تبّون إلى تونس يومي 16 و17 مارس الجاري إلى وقت لاحق، بسبب ارتفاع الإصابات بفيروس "كورونا" في البلدين.