.
.
.
.
الأزمة الليبية

تحذير أممي من تعرض آلاف المهاجرين للموت في ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

أعربت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن تخوّفها من تردّي أوضاع آلاف المهاجرين غير النظاميين في ليبيا، وتعرّضهم للهلاك.

وأعلنت المفوضية أنّ خفر السواحل أعاد 72 مهاجراً إلى ميناء طرابلس البحري، ليتمّ توزيعهم على مراكز للإيواء بالعاصمة.

وأضافت المفوضية أنّه وبالإضافة إلى الأشخاص المحتجزين في معسكرات الإتجار، فإنّ أكثر من 2000 لاجئ ومهاجر محتجزون في مراكز غير رسمية من دون مراجعة قضائية.

ويقيم قرابة 49 ألف لاجئ في ليبيا، ويواجه الكثير منهم، حسب المفوضية السامية، العنف وسوء المعاملة.

وفي جديد الملف الليبي، أعلن مدير التوجيه المعنوي بالجيش الوطني الليبي، خالد المحجوب، أنه تم نشر قوات بحرية لحماية سواحل ليبيا قبالة الهلال النفطي من أي اختراق.

ونفى المحجوب لـ"العربية"، مساء السبت، الاستعانة بقوات روسية على الأرض.

كما أوضح أن الجيش الليبي استعان بخبراء روس لإعادة إصلاح بعض الأسلحة، خاصة أن تسليح الجيش من موسكو.

كما لفت إلى أن الحديث عن مشاركة روسيا في المعارك مجرد دعاية إخوانية.

من جانب آخر، جدد المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، أحمد المسماري، تأكيده أن تركيا مستمرة في نقل المرتزقة، ودعم الإرهاب في البلاد، لافتاً إلى أنها تتمدد، بينما العالم يتفرج، وفق تعبيره.