.
.
.
.
الأزمة الليبية

عقيلة صالح يبحث مع السفير الأميركي توحيد مؤسسات ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

بحث رئيس مجلس النواب الليبي، عقيلة صالح، مع السفير الأميركي لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، في اجتماعهما بالقاهرة، الاثنين، توحيد مؤسسات ليبيا، بحسب ما ذكرت مصادر للعربية.

وأكدت المصادر الاتفاق بين عقيلة والسفير الأميركي على "فرض رقابة دولية على البنك المركزي الليبي".

وأفادت المصادر أن "واشنطن هددت بفرض عقوبات على من يعطل المؤسسات الليبية".

وأشارت إلى أن أميركا تدعم "توحيد المؤسسة العسكرية في ليبيا".

وأعلن وزير الخارجية المصري، سامح شكري، في كلمته خلال المؤتمر الوزاري حول ليبيا في برلين أنه لا مصلحة لأحد في أن تتحول ليبيا إلى بلد تتخطفه الأزمات وتمزقه الصراعات، وأن تصبح مصدراً للتهديدات الإرهابية والهجرة غير الشرعية.

وقال وزير خارجية ألمانيا، هايكو ماس، الاثنين، إن بلاده أبلغت داعمي الأطراف الليبية بضرورة وقف تصدير السلاح، مشدداً على ضرورة إجراء المباحثات الليبية في إطار الأمم المتحدة.

وميدانيا، اندلعت اشتباكات مسلحة، الاثنين، في منطقة السواني بالعامة طرابلس بين ميليشيات من مدينة الزاوية وأخرى من الزنتان موالية لآمر المنطقة العسكرية الغربية، أسامة الجويلي، وكلتاهما تتبعان قوات حكومة الوفاق التي تسيطر على العاصمة.