.
.
.
.
الأزمة الليبية

باشاغا في مصر.. وبحث حول سحب المرتزقة من ليبيا

القاهرة ستشدد على ضرورة عدم دمج أي عناصر إرهابية بالمؤسسات الرسمية الليبية

نشر في: آخر تحديث:

أفادت مصادر العربية أن وزير الداخلية في حكومة الوفاق الليبية، فتحي باشاغا يصل مصر اليوم الأربعاء، حيث سيلتقي مسؤولين مصريين رفيعي المستوى.

كما أوضحت أن تلك الزيارة تأتي تمهيدا لزيارات لاحقة لمسؤولين بحكومة الوفاق إلى مصر خلال الأسابيع القادمة، مضيفة أن القاهرة وافقت على ذلك بعد لقاء رئيس البرلماني الليبي عقيلة صالح بمسؤولين في البلاد.

أما عن مضمون تلك الزيارة المفاجئة، فكشفت المصادر أنها ستبحث ملف الميليشيات وسحب المرتزقة من ليبيا، حيث يتوقع أن تعرض مصر رؤيتها على وزير داخلية الوفاق لتفكيك الميليشيات وإخراج المرتزقة، مشددة على ضرورة عدم دمج أي عناصر إرهابية بالمؤسسات الرسمية الليبية.

كما أوضحت المصادر أن باشاغا سيتطرق في لقاءاته إلى موضع سحب الميليشيات من سرت والجفرة، فضلاً عن التطرق إلى الاجتماعات الأمنية المشتركة بين كافة الأطراف الليبية.

من اجتماع غدامس بين أعضاء اللجنة العسكرية الليبية المشتركة (فرانس برس)
من اجتماع غدامس بين أعضاء اللجنة العسكرية الليبية المشتركة (فرانس برس)

انفراجة ليبية

يذكر أن تلك الزيارة تأتي بعد تسجيل انفراجات في الأزمة الليبية، إثر التوافق خلال اجتماعا غدامس داخل ليبيا بين أطراف اللجنة الأمنية المشتركة على بنود تطبيق اتفاق وقف النار الذي تم التوصل إليه الشهر الماضي في فيينا. كما تأتي بينما يستعد أطراف النزال إلى جولات الحوار المقبلة في تونس.

وكانت بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا، أعلنت في وقت متأخر مساء أمس انتهاء اجتماعات غدامس بين وفدي اللجنة العسكرية من الجيش الليبي وحكومة الوفاق، بتوافق كلّي على بنود تطبيق اتفاق وقف إطلاق النار، وعودة كافة القوات إلى معسكراتها.

كما أوضحت أن الطرفين اتفقا على تشكيل لجنة عسكرية فرعية للإشراف على عودة كافة قوات الطرفين إلى مقراتها وسحب القوات الأجنبية من خطوط التماس، وعلى اختيار مدينة سرت مقرا للجنة (5+5)، وسرت وهون مقرا للجنة العسكرية الفرعية للترتيبات الأمنية.