.
.
.
.

انفراجة في أزمة ليبيا.. اجتماع غدامس ينتهي بتوافق

اتفقا على تشكيل لجنة عسكرية فرعية للإشراف على عودة كافة قوات الطرفين إلى مقراتها وسحب القوات الأجنبية من خطوط التماس

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا، انتهاء اجتماعات غدامس بين وفدي اللجنة العسكرية من الجيش الليبي وحكومة الوفاق، بتوافق كلّي على بنود تطبيق اتفاق وقف إطلاق النار، وعودة كافة القوات إلى معسكراتها.

وأوضحت البعثة، في بيان متأخر مساء أمس، أن الطرفين اتفقا على تشكيل لجنة عسكرية فرعية للإشراف على عودة كافة قوات الطرفين إلى مقراتها وسحب القوات الأجنبية من خطوط التماس، وعلى اختيار مدينة سرت مقرا للجنة (5+5)، وسرت وهون مقرا للجنة العسكرية الفرعية للترتيبات الأمنية، كما طالبت مجلس الأمن بالتعجيل لإصدار قرار ملزم لتنفيذ بنود اتفاق جنيف الموقع في تاريخ 23 أكتوبر 2020.

أول اجتماع للجنة في سرت

كما أضافت أنه تم الاتفاق كذلك على عقد أول اجتماع للجنة الفرعية في سرت خلال هذا الشهر، إضافة إلى تحديد موعد 16 نوفمبر الجاري لعقد اجتماع في منطقة البريقة لمناقشة توحيد جهاز حرس المنشآت النفطية، إلى جانب إنشاء فرق هندسة عسكرية مشتركة لنزع الألغام بالتعاون مع خبراء أمميين، والاستئناف الفوري للرحلات الجوية باتجاه مدينتي غدامس وسبها، إلى جانب مطالبة اللجنة العسكرية المشتركة مجلس الأمن بإصدار قرار ملزم لتنفيذ كامل بنود تطبيق اتفاق وقف إطلاق النار.

من غدامس الليبية (2 نوفمبر 2020- فرانس برس)
من غدامس الليبية (2 نوفمبر 2020- فرانس برس)

يذكر أن هذه التفاهمات المهمّة بين طرفي الصراع الليبي، تسبق اجتماعات الحوار السياسي التي تنطلق مطلع الأسبوع المقبل في العاصمة التونسية، والتي دعت إليها البعثة الأممية 75 شخصية ليبية يمثلون كل أطياف الشعب الليبي، للتباحث والتفاوض بشأن تشكيل سلطة موحدّة تتولى إدارة السلطة الانتقالية إلى حين إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في البلاد.