.
.
.
.

محادثات ليبية - ليبية مرتقبة في طنجة المغربية

140 نائباً يمثلون طرفي الأزمة في ليبيا يلتقون للتشاور حول حل الأزمة السياسية وتوحيد المؤسسات السيادية والقيادية

نشر في: آخر تحديث:

تحتضن مدينة طنجة في شمال المغرب لقاءً تشاورياً برلمانياً ليبياً ليبياً ابتداءً من الاثنين، وفق مصادر "العربية".

ويلتقي 140 نائباً يمثلون طرفي الأزمة في ليبيا للتشاور حول حل الأزمة السياسية وتوحيد المؤسسات السيادية والقيادية.

يشار إلى أن هذا اللقاء التشاوري الجديد يأتي بدعوة من البرلمان المغربي، ومن المرتقب أن يستمر لثلاثة أيام.

يذكر أن المغرب كان احتضن جولتين من الحوار السياسي الليبي في مدينة بوزنيقة المغربية.

كما احتضن لقاءً تحضيرياً موسعاً ليبياً ليبياً لإعداد ورقات عمل للحوار الذي جرى مؤخراً في تونس.

"على مشارف ليبيا جديدة"

وخلال حوار مع موقع الأمم المتحدة السبت حول الملف الليبي وما يشهده من تطورات، قالت المبعوثة الأممية بالإنابة ستيفاني ويليامز: "نحن على مشارف ليبيا جديدة" لعل تلك العبارة أبرز ما جاء على لسان .

إلى ذلك دعت ويليامز الليبيين إلى مواصلة السعي من أجل إنهاء حالة الحرب، وعدم السماح "لمن يصرّون ويحاربون بجميع الوسائل على إبقاء الوضع على ما هو عليه بأن يضللونكم بالأخبار والحملات الملفقة وأن يسرقوا منكم هذه الفرصة"، وفق تعبيرها.

من ملتقى  الحوار السياسي الليبي في تونس (أرشيفية من رويترز)
من ملتقى الحوار السياسي الليبي في تونس (أرشيفية من رويترز)

وكانت وليامز قد صرحت مؤخراً بأنه في الأيام المقبلة سيكون على المتحاورين في تونس اتخاذ قرارات ذات أهمية حيوية لليبيا ومستقبلها.

يشار إلى أن الحوار السياسي الذي عقد في تونس كانت انتهى بالتوافق على تنظيم انتخابات يوم 24 ديسمبر 2021، غير أن الفرقاء لم يستطيعوا التوصل لصيغة توافقية حول حكومة الوحدة المزمع أن تجري تلك الانتخابات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة