.
.
.
.

الأمم المتحدة تعلن موعد الانتخابات في ليبيا

الليبيون كانوا اتفقوا على ضرورة إصلاح السلطة التنفيذية بما يتماشى مع مخرجات مؤتمر برلين

نشر في: آخر تحديث:

في وقت يأمل فيه الليبيون أن تصل المفاوضات السياسية بين الأطراف إلى حل يرضي الجميع، حددت ممثلة الأمم المتحدة إلى ليبيا ستيفاني ويليامز، يوم الـ 24 من ديسمبر القادم أي 2021، موعداً للانتخابات الليبية.

وكانت بعثة الأمم المتحدة قد تأملت أن تساعد الجلسة الافتراضية التي عقدت الأربعاء، في تجاوز المأزق الذي عرقل محادثات تشكيل حكومة انتقالية وتوحيد السلطة والقاعدة الدستورية للانتخابات.

سلطة تنفيذية جديدة

من جانبه، قال عضو بارز في لجنة الحوار السياسي طلب عدم الكشف عن اسمه في تصريح إلى "العربية.نت"، أن أجندة الاجتماع شملت مناقشة سبل الخروج من الانسداد السياسي وتشكيل سلطة تنفيذية جديدة.

بدوره، أكد جان علام، المتحدث باسم بعثة الأمم المتحدة في تصريح لـ"العربية"، أن استئناف المحادثات "لمتابعة النقاش حول التقدم المحرز في تنفيذ خارطة الطريق ولبحث إنشاء لجنة استشارية"، حسب قوله.

مفاوضات مباشرة

يشار إلى أن ممثلي فرقاء النزاع الليبي كانوا عقدوا جولة مفاوضات مباشرة في ضاحية قمرت شمال العاصمة التونسية في النصف الأول من شهر نوفمبر الماضي، اتفقوا خلالها على خارطة طريق لإجراء انتخابات وطنية عامة وذات مصداقية في 24 نوفمبر 2021 الذي يصادف الذكرى السبعين لإعلان استقلال ليبيا.

واتفق الليبيون، بحسب الأمم المتحدة، على "ضرورة إصلاح السلطة التنفيذية بما يتماشى مع مخرجات مؤتمر برلين، وحددوا أيضا هيكل واختصاصات المجلس الرئاسي ورئيس الحكومة ومعايير الترشح".

بيد أن المفاوضات تعثرت بسبب الفشل في التوصل لاتفاق بشأن آليات اختيار أعضاء السلطة التنفيذية الجديدة التي خططت بعثة الأمم المتحدة لتنصيبها في مدينة سرت قبل نهاية العام الجاري لإنهاء الانقسام المناطقي والسياسي والعسكري في ليبيا.