.
.
.
.

صفحة جديدة.. المجلس الرئاسي يؤدي اليمين في طرابلس

نشر في: آخر تحديث:

تبدأ السلطة الجديدة في ليبيا اليوم الإثنين افتتاح الخطوات الأولى على طريق تسلم زمام الحكم والبدء في تنفيذ خطتها الانتقالية.

وضمن هذا السياق، أدى المجلس الرئاسي اليمين الدستورية أمام المحكمة الدستورية العليا بمقرها في طرابلس، ثم انتقل لاحقا إلى طبرق، التي تشهد اليوم أيضا تأدية رئيس حكومة الوحدة الوطنية، عبد الحميد الدبيبة، مع تشكيلته الوزارية لأداء القسم القانوني أمام مجلس النواب بعد منحها الثقة الأسبوع الماضي.

في السياق، أكد المتحدث باسم مجلس النواب عبد الله بليحق، أن جلسة أداء اليمين للحكومة ستشهد حضورا دوليا موسعا.

ومن المتوقع حضور مبعوث من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وسفراء أميركا وبريطانيا وفرنسا وتركيا وعدد من الدول الأخرى.

ملف الانتخابات

يشار إلى أنه مع تلك الخطوة تفتتح السلطة الوليدة فصلا جديدا من فصول هذا البلد الغارق منذ سنوات في الفوضى والحرب.

وكان رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، تعهد بعيد انتخابه، بتنفيذ المهمة الموكلة إليه، وطي صفحة الماضي، وإجراء الانتخابات في موعدها (في 24 ديسمبر المقبل)، من أجل ترسيخ مبدأ التداول السلمي للسلطة.

كما شدد على سعيه إلى تعزيز السلم ودعم مسار 5+5 العسكري بُغية توحيد المؤسسة العسكرية والعمل مع حكومة الوحدة الوطنية لتهيئة الظروف المناسبة من أجل أن تباشر بشكل سريع وفوري لمعالجة الملفات النازفة والضرورية كإيجاد حل لأزمة الكهرباء وتوفير السيولة النقدية للمواطنين، وتحقيق الأمن.