.
.
.
.

نائبة من النهضة تثير غضب تونسيين.. تطعيم بالواسطة

نشر في: آخر تحديث:

أثارت نائبة تابعة لحركة النهضة جدلا واسعا في تونس، بعد اتهامها بالتورط في أخذ اللقاح عن طريق "المحسوبيات، بينما تعاني البلاد من صعوبات جمة في مسألة تطعيم المواطنين.

ويبدو أن دعوة النهضة، إلى التعبئة العامة وتسخير كل مقدرات الدولة لإحداث تحول نوعي في استراتيجية مكافحة جائحة كورونا التي خلفت وفق آخر احصائيات وزارة الصحة أكثر من 10 آلاف وفاة، لا تنطبق على نوابها.

صداقة ووساطة ولقاح

فقد كشفت إحدى الجمعيات المدنية المحلية "أنا يقظ" أن النائبة أروى بن عباس تلقت جرعة من لقاح كوفيد-19 بعد وساطة مديرة الصحة في محافظة منوبة، التي تمت إقالتها مؤخرا.

أما سبب وساطة النائبة هذه، فعلاقة صداقة تجمعها مع المسؤولة نبيلة قدور المقالة من وزارة الصحة، في المقابل أكدت المديرة الجهوية للصحة التي تمت إقالتها، في تصريحات لإذاعة "شمس إف أم" أن إعطاء اللقاح للبرلمانية أتى خطأ مع 19 شخصا آخرين، بسبب عطل في المنظومة الإلكترونية يوم التلقيح.

إلا أن هذا التبرير لم يقنع العديد من التونسيين الذين شنوا انتقادات واسعة ضد النائبة.

النائبة عن النهضة أروى بن عباس
النائبة عن النهضة أروى بن عباس

تلويح بالمقاضاة

وفي السياق هدد النائب ياسين العياري بمقاضاة بن عباس، وشخصيات أخرى تلقت اللقاح دون احترام أولوية الفئات المحددة لذلك. وكتب في منشور له عبر حسابه على "فيسبوك": "سنضيف اسمك لقائمة الشخصيات التي نعد لمقاضاتها، من بين الذين سرقوا حقوق غيرهم في الحياة".

إلى ذلك، تساءل المحامي ياسين عزارة عن المفارقة الحاصلة في تلك القضية، لاسيما أن النائبة المعنية عضو في اللجنة البرلمانية المكلفة بالإصلاح الإداري ومكافحة الفساد!

أما النهضة فبعد موجة الغضب التي خلفها تصرف نائبتها، أصدرت بياناً دعت فيه أروى بن عباس للاعتذار.